السعودية تجلي دبلوماسيها وتغلق سفارتها في اليمن

الجمعة 2015/02/13
السعودية أول دولة عربية تغلق سفارتها في اليمن

الرياض - أعلنت وزارة الخارجية السعودية، الجمعة، أن المملكة علقت أعمال سفارتها في اليمن وأجلت دبلوماسييها من صنعاء بسبب تدهور الأوضاع الأمنية في العاصمة.

ويأتي الإجراء السعودي بعد قرارات غربية مماثلة اتخذت في أعقاب سيطرة الحوثيين بشكل كامل على السلطة باليمن، وتعثر المفاوضات بينهم وبين بقية الأطراف.

ونقلت وكالة الانباء السعودية عن مسؤول في وزارة الخارجية "نتيجة لتدهور الأوضاع الأمنية والسياسية في العاصمة اليمنية صنعاء، فقد قامت المملكة العربية السعودية بتعليق كافة أعمال السفارة في صنعاء وإجلاء كافة منسوبيها الذين وصلوا إلى المملكة وهم بخير وسلامة ولله الحمد".

والسعودية هي اول دولة عربية تجلي سفارتها بعد عدد من الدول الغربية.

وحذر الامين العام للامم المتحدة بان كي مون، الخميس، مجلس الامن الدولي من ان اليمن "ينهار امام اعيننا"، داعيا الى التحرك لوقف انزلاق هذا البلد نحو الفوضى.

وعرض الامين العام للامم المتحدة امام مجلس الامن نتائج زيارته الى السعودية والامارات حيث اجرى محادثات ركزت على "منع حرب اهلية في اليمن"، كما قال.

واضاف بان كي مون امام اعضاء المجلس الـ15 ان "اليمن ينهار امام اعيننا، ولا يمكن ان نتنحى جانبا ونتفرج"، مضيفا "يجب ان نقوم بكل شيء لمساعدة اليمن على تجنب الانهيار".

وأعلنت في وقت سابق، الجمعة، كل من ألمانيا وايطاليا اغلاق سفارتيها في اليمن مؤقتاً وإعادة موظفيهما بسبب أعمال العنف في هذا البلد.

وقال ناطق باسم وزارة الخارجية الالمانية في مؤتمر صحافي في برلين "قررنا امس (الخميس) اغلاق سفارتنا في صنعاء موقتا"، موضحا ان "كل الطاقم غادر الاراضي" اليمنية.

وتحدث عن الوضع السياسي الحالي في اليمن حيث اصبحت درجة الخطورة "غير مقبولة اطلاقا" للعاملين.

وفي روما ذكرت وزارة الخارجية الايطالية في بيان انها "قررت اغلاق السفارة الايطالية في صنعاء مؤقتا بعد تسارع الاحداث في البلاد والتفاقم التدريجي للظروف الامنية". واضافت ان "السفير (لوتشيانو) غاللي وجميع اعضاء السفارة يعودون بأمان في هذا الوقت الى ايطاليا".

وخلص البيان الى القول ان الوزارة "تأمل في ان تتيح جهود الوساطة التي يقوم بها مبعوث الامم المتحدة جمال بنعمر عودة الظروف الامنية الكفيلة السماح في اسرع وقت بعودة الموظفين الديبلوماسيين الى اليمن".

وكانت السفارة الايطالية في صنعاء اقفلت، الثلاثاء، مكاتبها امام الجمهور، ونصحت وزارة الخارجية بالغاء اي رحلة الى اليمن، داعية الايطاليين الموجودين في البلاد الى مغادرتها.

وكانت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا اعلنت هذا الاسبوع اغلاق سفاراتها في صنعاء.

يأتي إغلاق هذه الدول لسفاراتها في وقت تشهد يشهد فيه اليمن، فراغاً سياسياً ودستورياً، بعد استقالة الرئيس عبدربه منصور هادي وحكومته في الـ22 من الشهر الماضي، وإعلان جماعة الحوثي ما أسمته "الإعلان الدستوري" الذي يقضي بتشكيل مجلسين رئاسي ووطني، وحكومة انتقالية، وهو الإعلان الذي رفضته أحزاب سياسية يمنية مختلفة، ودول عربية وغربية.

1