السعودية تحقق نجاحا في استئصال الإرهاب

الأحد 2017/09/03
حزم ضد الإرهاب

مكة (السعودية) - قال العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، السبت، إن المملكة حققت نجاحا في استئصال آفة الإرهاب الذي يسعى إلى مهاجمة الأماكن المقدسة. ونقلت وكالة الأنباء السعودية كلمة ألقاها الملك سلمان خلال استقباله كبار الشخصيات الإسلامية التي تؤدي مناسك الحج.

وشهدت المملكة سلسلة من التفجيرات في السنوات الأخيرة كما أحبطت مؤامرات لتنفيذ هجمات في مكة.

وقال الملك سلمان خلال مراسم الاستقبال في مكة “أذرع الإرهاب سعت للنيل من المقدسات ولم تراع الحرمات”. وتابع قائلا “لكن المملكة بفضل الله وعونه وبالتعاون مع أشقائها وأصدقائها حققت نجاحات كبيرة في استئصال الإرهاب وتجفيف منابعه بكل حزم وعزم ودون هوادة”.

وقال العاهل السعودي إن المملكة سخرت كل مواردها المادية والبشرية لضمان سلامة الحجاج الذين توافدوا من مختلف أنحاء العالم.

وأوضح الملك سلمان قائلا “عازمون بإذن الله على المضي في تحقيق أعلى مستوى من الخدمات للحرمين الشريفين… تهدف إلى المزيد من التيسير في أداء الحج وسلامة قاصدي بيت الله الحرام”.

وشهد الحج مرارا حوادث تدافع وحرائق. وكان أحدثها قبل عامين عندما لقي المئات من الحجاج حتفهم في تدافع في منطقة رمي الجمرات في منى.

وأعلنت وزارة الداخلية السعودية، في يونيو الماضي، أن الجهات الأمنية تمكنت من إحباط “عمل إرهابي وشيك” كان يستهدف أمن الحرم المكي ومرتاديه من المعتمرين والمصلين.

وقال المتحدث الأمني باسم الوزارة إن العملية تقف وراءها مجموعة تمركزت في ثلاثة مواقع: الأول في محافظة جدة والآخران في مكة المكرمة، أحدهما بحي العسيلة والثاني بحي أجياد المصافي الواقع داخل محيط المنطقة المركزية للمسجد الحرام.

وقالت الوزارة، في مايو الماضي، إن عناصر إرهابية استهدفت مشروعا تنمويا بحي المسورة بمحافظة القطيف حيث تم إطلاق نار على العاملين بالمشروع.

ونظمت السلطات السعودية موسم الحج هذا العام وسط إجراءات أمنية مشددة بالإضافة إلى استعدادات لازمة لتوفير كل الخدمات الأمنية والدفاع المدني إلى جانب رجال الأمن القائمين على تنظيم حركة الحجيج في ساحات جسر الجمرات وعلى مداخله ومخارجه.

وعززت المملكة السعودية إمكانياتها العسكرية والأمنية في مجالات عديدة ومختلفة، من بينها الأنظمة الجوية والأرضية ومجال الأسلحة والذخائر والصواريخ ومجال الإلكترونيات الدفاعية.

3