السعودية تخوض افتتاح كأس العالم أمام روسيا وتلاقي مصر

أجريت قرعة كأس العالم 2018 وتواجدت في قصر الكرملين بالعاصمة الروسية موسكو. وتواجد كوكبة من ألمع نجوم كرة القدم العالمية، لإجراء القرعة واختيار مصير المنتخبات. ووضعت القرعة المنتخب الروسي على رأس المجموعة الأولى في الدور الأول للمونديال الروسي بصفته ممثلا للبلد المضيف. وتلتقي روسيا السعودية في المباراة الافتتاحية للبطولة.
السبت 2017/12/02
في انتظار العرس العالمي

موسكو- أسفرت قرعة كأس العالم لكرة القدم 2018 التي جرت في قصر الكرملين في موسكو عن وقوع مصر والسعودية في المجموعة الأولى إلى جوار روسيا صاحبة الضيافة وأوروغواي.

وستخوض السعودية المباراة الافتتاحية، أول منتخب آسيوي يخوض افتتاح كأس العالم، أمام روسيا في 14 يونيو المقبل في ملعب لوجنيكي في موسكو.

ووقع المنتخب الألماني، حامل اللقب، في مجموعة متوازنة (السادسة)، إلى جانب المكسيك، والسويد، وكوريا الجنوبية. يستهل المنتخب الألماني (مانشافت) حملة الدفاع عن لقبه العالمي بلقاء نظيره المكسيكي في 17 يونيو المقبل ضمن فعاليات المجموعة السادسة التي تضم معهما منتخبي السويد وكوريا الجنوبية.

ويلتقي المنتخب الألماني نظيره المكسيكي في العاصمة الروسية موسكو ثم يلتقي نظيريه السويدي والكوري في مدينتي سوتشي وكازان.

القرعة جاءت متوازنة أيضا للمنتخب الفرنسي حيث يصطدم بالدنمارك، وأستراليا، وبيرو في المجموعة الثالثة

بينما جاءت الأرجنتين الوصيف بالمجموعة الرابعة مع أيسلندا، وبيرو، والدنمارك. وجاءت القرعة متوازنة أيضا لفرنسا حيث تصطدم بالدنمارك، وأستراليا، وبيرو في المجموعة الثالثة، وكذلك للبرازيل التي تلعب في المجموعة الخامسة مع سويسرا، وكوستاريكا، وصربيا. بينما ضمت المجموعة الثامنة بولندا، والسنغال، وكولومبيا، واليابان.

وأجريت القرعة في قصر الكرملين بالعاصمة موسكو حيث أشرف على إجرائها نجم كرة القدم الإنكليزي السابق غاري لينيكر والناقدة الرياضية الروسية ماريا كوماندنايا.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مقدمة 1300 شخص حضروا حفل القرعة والذي شهد بعض الفقرات الفنية عقب كلمتي بوتين والسويسري جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا). كما شارك في سحب القرعة عدد من أساطير اللعبة مثل الأرجنتيني دييغو مارادونا والإسباني كارلوس بويول والإيطالي فابيو كانافارو.

وهذه هي أول بطولة لكأس العالم تقام بعد تولي إنفانتينو رئاسة الفيفا خلفا لمواطنه جوزيف بلاتر الذي ترك المنصب مع عدد من مسؤولي الفيفا وسط ادعاءات بوجود العديد من فضائح الفساد التي تحيط بالفيفا.

وأشاد إنفانتينو بمنظمي المونديال الروسي وأشار إلى أن المونديال الروسي قد يغير صورة روسيا أمام العالم.

وأسفرت قرعة النهائيات عن وقوع منتخبي تونس والمغرب في مجموعتين ناريتين، فيما وقع منتخبا مصر والسعودية في مجموعة واحدة.

افتتاح المونديال بنكهة عربية

وجاء المنتخب المصري والسعودي، في المجموعة الأولى، مع روسيا البلد المنظم، وأوروغواي. وتأهلت مصر إلى نهائيات كأس العالم لأول مرة منذ 28 عاما بعد تصدر المجموعة الخامسة في التصفيات الأفريقية بينما جاء تأهل السعودية للمرة الخامسة في تاريخها كثاني المجموعة الثانية في الدور النهائي للتصفيات الآسيوية.

وستعيد مواجهة مصر والسعودية للأذهان الخسارة الثقيلة للفريق المصري 5-1 في كأس القارات 1999 في المكسيك. وستخوض السعودية مباراة الافتتاح أمام روسيا ليصبح أول منتخب عربي يخوض المباراة الافتتاحية في تاريخ البطولة.

مجموعة الموت

فيما جاء المنتخب المغربي في المجموعة الثانية، مجموعة الموت، إلى جانب البرتغال، وإسبانيا، وإيران. ويشارك المغرب في النهائيات للمرة الأولى منذ 1998 والخامسة في تاريخه بعد 1970 و1986 و1994.

ولم ترحم القرعة المغرب وأوقعته في مواجهة جاريه البرتغال بطلة أوروبا 2016 وإسبانيا حاملة اللقب العالمي عام 2010. وهي المرة الثانية التي سيلاقي فيها المغرب البرتغال في العرس العالمي بعد الأولى في الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة السادسة عام 1986 عندما فاز “أسود الأطلس” بثلاثية لعبدالرزاق خيري وكريمو مقابل هدف لديامانتينو.

وعقب الفوز على البرتغال، بات المغرب أول منتخب عربي وأفريقي يتأهل للدور الثاني بعدما كان قد تعادل مع بولندا وإنكلترا سلبا، قبل أن يسقط أمام ألمانيا الغربية بهدف للوتار ماتيوس.

وتباينت ردود الفعل بالمغرب من محللين ونقاد وجماهير، بعدما أوقعت قرعة كأس العالم 2018، أسود الأطلس في مجموعة حديدية.

وتحمل مواجهة البرتغال ذكريات سعيدة للكرة المغربية، بعد أن واجه منتخب “الأسود” منتخب البرتغال في مونديال المكسيك 1986، وتفوق عليه بنتيجة 3-1 في مباراة شهيرة، صعدت بالمنتخب المغربي إلى الدور الثاني آنذاك متصدرًا مجموعته التي ضمت أيضًا إنكلترا وبولندا.

وقد سبق لعدد كبير من اللاعبين المغاربة، الاحتراف بالدوري البرتغالي عبر امتداد تاريخ تواجدهم بأوروبا، مثل طارق السكتيوي الذي ارتدى قمصان نادي بورتو.

كما جاء المنتخب التونسي في مجموعة نارية، وهي السابعة إلى جانب بلجيكا، وإنكلترا، وبنما. وتشارك تونس للمرة الأولى منذ 2006 والخامسة في تاريخها بعد 1978 و1998 و2002. وهي المرة الثانية التي تقع فيها تونس في مجموعة واحدة مع إنكلترا وبلجيكا في العرس العالمي.

والتقت تونس مع إنكلترا في الجولة الأولى من منافسات المجموعة السابعة في مونديال 1998 وكان الفوز حليف الإنكليز بهدفين نظيفين سجلهما آلن شيرر وبول سكولز. وواجهت تونس بلجيكا في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثامنة في مونديال 2002، وتعادلا 1-1. ومنح مارك فيلموتس التقدم لبلجيكا في الدقيقة 13، ورد رؤوف بوزيان بعد 4 دقائق.

رينار يعترف بصعوبة مجموعة المغرب
موسكو- اعترف الفرنسي هيرفي رينار المدير الفني للمنتخب المغربي بصعوبة مجموعة فريقه في مونديال روسيا 2018.

وقال رينار في تصريحات بعد القرعة “الجميع كان يريد أن يتفادى إسبانيا لكننا وقعنا معها في مجموعة واحدة إنه شرف وتحد في نفس الوقت”.

وأضاف “سنواجه بطل العالم السابق وحامل لقب كأس أمم أوروبا ومعنا أيضا إيران وهي قوة لا يستهان بها”. وأوضح “تجب المشاركة في كأس العالم بطموح، وليست المشاركة من أجل المشاركة”.

وختم بالقول “على الورق يبدو الأمر صعبا ولكن علينا أن نبذل قصارى جهدنا من أجل الظهور بالشكل المأمول”.

وكان نبيل معلول المدير الفني للمنتخب التونسي قد أكد أنه لا يفضل مواجهة روسيا في دور المجموعات بالمونديال. وقال معلول “لو وضعتنا القرعة مع روسيا سنلعب ونفتتح الدورة أمامها، سيكون ذلك يوم 14 يونيو الذي يتزامن مع آخر يوم في رمضان”.

وأضاف “صراحة أريد أن يكون افتتاح المونديال بعد يومين على الأقل من نهاية شهر رمضان حتى يكون اللاعبون في أفضل حال”. وأكمل “إضافة إلى ذلك إذا وضعتنا القرعة في نفس المجموعة مع روسيا فإن اللقاء الودي المبرمج مع هذا المنتخب سيتم إلغاؤه لا أريد ذلك لأنني أعتبرها مباراة هامة على درب الإعداد للمونديال”.

وأبدى نبيل معلول ارتياحه الشديد بعد أن أوقعته قرعة كأس العالم 2018 في المجموعة السابعة بجوار بلجيكا وبنما وإنكلترا. وقال معلول في تصريحات له عقب إجراء القرعة “المنتخب التونسي قادر على الفوز على المنتخبات الكبيرة، خاصة وأنه يملك العديد من المواهب الجيدة في جميع المراكز”.

وأكد معلول “نعلم أننا سنواجه منتخبين قويين هما إنكلترا وبلجيكا لذلك سنحرص على أن تكون مبارياتنا الودية مع منتخبات تلعب بنفس الأسلوب، حتى يتمكن اللاعبون من الاعتياد على طريقة المنافس”.

وعن المواجهة الأولى أمام المنتخب الإنكليزي قال معلول “نعرف المنتخب الإنكليزي جيدا وسنعكف على دراسته في الفترة المقبلة ونحدد نقاط القوة والضعف لديه حتى نكون جاهزين لمواجهته في مستهل مبارياتنا بالمونديال”.

وعن تواجد منتخب بنما في ذات المجموعة، قال معلول “إنها المرة الأولى التي يشارك فيها منتخب بنما في المونديال لذلك سنحاول دراسته خلال المباريات الودية التي سيخوضها قبل المونديال، خاصة وأن منتخب بنما قد يكون هو الحصان الأسود في هذه المجموعة”.

وعن عدم امتلاك لاعبيه خبرة اللعب في المونديال قال معلول “أعلم أن فريقي تنقصه خبرة اللعب في المونديال، ولكننا سنخوض مبارياتنا في المونديال من أجل تحقيق الفوز وتشريف الكرة التونسية”.

واختتم معلول حديثه قائلا “إن هذه هي المشاركة الخامسة للمنتخب التونسي في المونديال لذلك نتطلع إلى أن تكون هذه المشاركة هي أفضل مشاركة للكرة التونسية”.

العرب في المونديال

بدأت مشاركات العرب في دور المجموعات مع منتخب المغرب سنة 1970 بالمكسيك، حيث وقع مع ألمانيا وبيرو وبلغاريا، وخرج من البطولة بنقطة وحيدة بعد التعادل مع بلغاريا بهدف لمثله، والخسارة أمام ألمانيا 2-1 وبيرو 3-0.

وعاد العرب مع المنتخب التونسي في مونديال الأرجنتين 1978، والذي وقع في مجموعة حديدية تضم بولندا وألمانيا والمكسيك. وقدمت تونس نتائج مشرفة بالفوز على المكسيك 3-1، ثم الخسارة أمام بولندا 1-0، وتعادلت سلبيا أمام المانشافت، ولكن هذا لم يكن كافيا لتأهلها للدور الثاني.

وفي مونديال إسبانيا 1982، تأهل منتخبا الجزائر والكويت للبطولة، وكانت مجموعة منتخب الجزائر قوية جدا، فقد ضمت منتخبات ألمانيا والنمسا وتشيلي.

وعلى الرغم من الأداء المميز للخضر، وفوزهم على الألمان 2-1، وفوزهم على تشيلي، إلا أنهم خرجوا من البطولة بعد حادثة التواطؤ الشهيرة بين منتخبي ألمانيا والنمسا. وودعت الكويت، البطولة من الدور الأول أيضا، بعدما تذيلت مجموعتها النارية بنقطة واحدة، والتي ضمت إنكلترا وفرنسا وتشيكوسلوفاكيا.

وفي مونديال المكسيك 1986، تأهلت ثلاثة منتخبات عربية لأول مرة، وهي العراق والمغرب والجزائر. أما مجموعة المنتخب الجزائري فقد كانت صعبة جدا، وضمت البرازيل وأيرلندا الشمالية وإسبانيا، وقد تعادل الخضر مع أيرلندا وخسروا مرتين، وخرجوا بنقطة وحيدة.

أما المغرب فقد كان أول منتخب عربي يتأهل للدور الثاني، وضمت مجموعته بولندا وإنكلترا والبرتغال، فتعادل سلبًا أمام البولنديين والإنكليز، وفاز على البرتغال 3-1، وتأهل للدور الثاني ليخرج على يد ألمانيا. وخرجت العراق بـ3 هزائم أمام بلجيكا، باراغواي والمكسيك.

وفي مونديال إيطاليا 1990، تأهلت الإمارات ومصر للبطولة، فوقع الأول مع منتخبات كولومبيا وألمانيا ويوغوسلافيا وخسر أمامها جميعا، أما مصر فكانت مجموعتها صعبة، وضمت هولندا وأيرلندا وإنكلترا، فتعادلت في مباراتين أمام أيرلندا والطواحين 1-1 بهدف مجدي عبدالغني الشهير، وخسرت أمام إنكلترا.

وفي 1994، وقع المنتخب المغربي ونظيره السعودي في مجموعة واحدة، وحققت السعودية إنجازا بتأهلها عن هذه المجموعة التي ضمت أيضا بلجيكا وهولندا، فقد فازت على المغرب 2-1، وعلى بلجيكا بهدف سعيد العويران الشهير، وخسرت أمام هولندا 2-1.

وفي كأس العالم 1998، تأهل المنتخبان مرة أخرى إضافة إلى تونس، وقدم المنتخب المغربي أداء مشرفا بخسارة أمام البرازيل بثلاثة أهداف دون رد، ثم التعادل أمام النرويج بهدفين لمثلهما، وفوز على أسكتلندا بثلاثية نظيفة، لم تمنحه بطاقة التأهل للدور التالي.

وحلت السعودية في المركز الأخير في مجموعة ضمت فرنسا والدنمارك وجنوب أفريقيا، وتذيلت تونس مجموعة ضمت معها رومانيا وإنكلترا وكولومبيا.

وتأهل المنتخبان السعودي والتونسي في النسختين التاليتين، ففي 2002 خسرت السعودية 3 مباريات أمام ألمانيا وأيرلندا والكاميرون، بينما تذيلت تونس مجموعتها التي ضمت روسيا وبلجيكا واليابان.

23