السعودية تدعو المستثمرين للتنافس على مشروع لطاقة الرياح

الاثنين 2017/07/17
الأول من نوعه في البلاد

الخبر (السعودية) – أعلن مكتب تطوير مشاريع الطاقة المتجددة السعودي أمس، عن طلب عُروض التأهُّل لمشروع محطة دومة الجندل بمنطقة الجوف لإنتاج 400 ميغاواط من الطاقة الكهربائية من طاقة الرياح سنويا، وهو الأول من نوعه في البلاد.

ويأتي المشروع، الذي يمثل جزءا من المرحلة الأولى من البرنامج الوطني للطاقة المتجددة امتدادا لطرح مناقصة مشروع الطاقة الشمسية في مدينة سكاكا الذي يهدف لإنتاج 300 ميغاواط الذي طرح في أبريل الماضي.

وذكر المكتب التابع لوزارة الطاقة أنه سيجري تلقي طلبات التأهل للمشروع حتى العاشر من أغسطس. ويغلق باب تلقي العروض في يناير من العام القادم.

وأكّد وزير الطاقة خالد الفالح، أن البرنامج الوطني للطاقة المتجددة هو مسار طويل ومنهجي باتجاه تنويع مصادر الاقتصاد، وهو يمثل أحد ركائز إسهامات وزارة الطاقة في تحقيق “رؤية 2030”.

وقال إن “الإعلان عن طلب عُرُوض التأهل لمشروع دومة الجندل تأكيد لالتزام الوزارة طرح مشاريع تبلغ جملة طاقتها 700 ميغاواط في المرحلة الأولى من البرنامج الوطني للطاقة المتجددة هذا العام”.

وتتولى الشركات الفائزة بناء وتشغيل محطات كهرباء في شراكة مع الحكومة وسيدعم مشروع دومة الجندل باتفاق لشراء الكهرباء مدته 20 عاما، كما سيدعم مشروع سكاكا باتفاق لمدة 25 عاما.

أما الشركات التي لا تتمكن من اجتياز عملية التأهُّل، فسيكون بمقدورها المشاركة في تقديم عُرُوض التأهُّل وعروض العطاءات للمشروعات المُستقبلية التي تُطرح في إطار برنامج الطاقة المتجددة.

11