السعودية ترفع قيودا عن المستثمرين الأجانب

الخميس 2014/03/13
افتتاح أعمال ورشة العمل الاقليمية لدراسة نتائج المؤتمر الوزاري التاسع لمنظمة التجارة العالمية في أبوظبي

الرياض – أضافت الهيئة العامة للاستثمار في السعودية 7 قطاعات جديدة لقائمة القطاعات المسموح للأجانب الاستثمار فيها، لتصل إلى 13 قطاعا، وذلك بهدف نقل وتوطين المعارف التقنية وتنويع مصادر الدخل وزيادة الصادرات وتعزيز تنافسية الاقتصاد.

وكشفت مصادر مطلعة أن القائمة تشمل المنشآت ذات الطبيعة الابتكارية والمنتجات التقنية القابلة للتصدير والمطاعم المصنفة عالميا والشركات العالمية الرائدة، إضافة إلى الشراكات مع جهات حكومية أو شبه حكومية أو المدرجة في سوق الأسهم أو الشركات التي تكمل تنافسية القطاعات المستهدفة أو التي ستتخذ من السعودية مركزا إقليميا لها.

وكان الاستثمار في السعودية كان متاحا أمام قطاعات ومجالات الشركات الاستشارية وشركات الخدمات المالية والمشاريع الصناعية فقط.

وأوضحت المصادر أن القطاعات الجديدة تتضمن مجالات التعليم والصحة وعلوم الحياة والاتصالات والتقنية والنقل واللوجستيات والمشاريع الصناعية التي يفوق رأسمالها على 26 مليون دولار.

كما تضم شركات المقاولات التي نفذت خارج السعودية مشاريع بقيمة تفوق 133 مليون دولار ولديها فريق أساسي في المقر الرئيسي لا يقل عن 200 موظف، ولا يشمل ذلك العمالة الميدانية المباشرة.

11