السعودية تزيد من فرص ابتعاث الطلاب

الثلاثاء 2013/12/31
قطاع التعليم يستحوذ على 210 مليارات ريال من الميزانية السعودية

لندن - أنعشت الموازنة المالية السعودية الجديدة للعام 2014 آمال آلاف الطلاب السعوديين بفرص أكبر وأوسع والتي سيتم توفيرها في مجال الابتعاث الخارجي، حيث أعادت الحكومة السعودية تأكيدها عبر موازنة 2014 على تنمية الموارد البشرية وتعزيز قطاع التعليم، والمضي قدما في برنامج الابتعاث الخارجي للطلبة السعوديين.

واستحوذ قطاع التعليم على أكبر مخصص مالي في الموازنة الجديدة، حيث تم تخصيص 210 مليارات ريال للتعليم بواقع 25 بالمئة من إجمالي الإنفاق الحكومي العام للعام الجديد، فيما أشارت الحكومة إلى أن أعداد الطلبة السعوديين الدارسين في الخارج ضمن برنامج الابتعاث الخارج يصل إلى 185 ألف طالب وطالبة، موزعين على مختلف أنحاء العالم وفي مختلف التخصصات.

ويوجد في الولايات المتحدة وبريطانيا العدد الأكبر من الطلبة السعوديين المبتعثين للدراسة في الخارج، حيث يوجد في بريطانيا وحدها أكثر من 13 ألف طالب وطالبة ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي، إلا أن هذا العدد يتوقع أن يسجل قفزة جديدة خلال العام 2014 مع استمرار الإنفاق الحكومي المرتفع على قطاع التعليم، والتركيز على برنامج الابتعاث الخارجي.

ومن المتوقع أن تسجل أعداد الطلبة المبتعثين إلى بريطانيا، قفزة بفضل استمرار الإنفاق الحكومي على قطاع التعليم وتمديد العمل ببرنامج الابتعاث الخارجي لخمس سنوات جديدة.

وتتكفل الحكومة السعودية بكافة الرسوم الدراسية والتكاليف المعيشية للطالب المبتعث وكذلك للمرافقين له.

17