السعودية تستحدث قوة خاصة بأمن الحج

الخميس 2013/10/10
استعدادات سعودية لتأمين موسم الحج

الرياض- استحدثت المملكة العربية السعودية قوة خاصة بأمن الحج والعمرة قوامها 40 ألفا تحت مسمى «القوات الخاصة بأمن الحج والعمرة».

ويأتي هذا الإجراء في إطار جهد سعودي متواصل لإحكام تنظيم الحج، ليس من الناحية الأمنية فحسب، بل أيضا لجهة خدمة الحجيج، والتوقي من المخاطر والأحداث، حيث سخّرت المملكة هذا العام مقدرات ضخمة في مجال الدفاع المدني.

وقال وزير الداخلية السعودي الأمير محمد بن نايف، في تصريح لوكالة الأنباء السعودية الرسمية أمس، إن «عدد قوات الأمن في الحج يبلغ 95 ألفا من قطاعات الوزارة المختلفة بالإضافة إلى القوات المساندة من وزارتي الدفاع والحرس الوطني ورئاسة الاستخبارات».

ومن جهة أخرى دعا الأمير محمد بن نايف الحجاج إلى الالتزام بأداء المناسك والابتعاد عن كل ما يعرّضهم للخطر، وذلك إثر تقارير إعلامية أشارت إلى أن الإخوان المسلمين يريدون استغلال الحج لغايات سياسية.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية نقلا عن الأمير محمد بن نايف أن الحكومة السعودية «تدعو كافة الحجاج والمعتمرين إلى الالتزام بأداء النسك والبعد عن أي عمل يصرفهم عن ذلك ويعرّضهم للخطر».

وإجابة عن سؤال بشأن مدى تأثير الأوضاع المضطربة في المنطقة والتهديدات الإرهابية على الحالة الأمنية في حج هذا العام، قال الوزير السعودي إن «مقتضى الأمانة في الحفاظ على سلامة وأمن حجاج بيت الله الحرام يستدعي منا أخذ الاحتمالات كافة على محمل الجد والمملكة العربية السعودية شهدت في الماضي القريب حملة إرهابية شرسة لم تستثن الأراضي المقدسة»، موضحا أنه «تمت مواجهة هذه الحملة الإجرامية والحد من مخاطرها»، ومعتبرا أن ذلك أكسب أجهزة الأمن السعودية «ثقة في مقدرتها على التعامل مع التهديدات كافة قبل وقوعها وحال وقوعها وبعد وقوعها».

وبشأن مشروع توسعة الحرمين، قال الوزير إنه مع التوجه لتقليل أعداد حجاج هذا العام مقارنة بالأعوام السابقة نتيجة للأعمال الإنشائية، فإنه من المتوقع أن تتضاعف الطاقة الاستيعابية للمطاف بعد انتهاء أعمال التوسعة.

وعن تشديد مقاييس السماح لحجاج الداخل بأداء المناسك، قال الأمير محمد بن نايف «نحن لدينا ثقة عالية بتقدير المواطنين والمقيمين في المملكة للظروف الاستثنائية في حج هذا العام وذلك بالالتزام بالأنظمة والحصول على التصاريح النظامية لمن يريد أداء مناسك الحج»، مشيرا إلى أنه تم تشغيل بوابات إلكترونية في مداخل مكة المكرمة لضبط حركة دخول الحجاج والسماح فقط لمن يحملون التصاريح النظامية بذلك.

3