السعودية تستحضر الملك فهد بعد "عقد من الغياب"

الخميس 2015/04/09
معرض بالرياض يحمل شعار "الفهد روح القيادة"

الرياض- ينتظر السعوديون طرح الكتاب الحدث “عقد من الغياب” الذي يروي سيرة العاهل الراحل الملك فهد بن عبدالعزيز خلال الأسابيع القليلة القادمة في الأسواق، وذلك تزامنا مع الذكرى العاشرة لوفاته.

ويحتوي الكتاب الذي ألفه الكاتب السعودي نايف البقمي على 430 صفحة، يستعرض فيه أهم الإنجازات التي تحققت في عهده لا سيما توسعة الحرمين الشريفين وحرب تحرير الكويت.

كما يروي الكتاب النقلة النوعية التي أحدثها الملك فهد في عهده من تغييرات على مستوى إدارة البلاد بإصدار النظام الأساسي للحكم ونظام المناطق ونظام مجلس الشورى ونظام مجلس الوزراء.

ويأتي الإعلان تزامنا مع استذكار السعودية لتاريخ الملك فهد خلال معرض أقيم بالرياض أطلق عليه شعار “الفهد روح القيادة”، حيث يتضمن ندوات وعروضا وأبحاثا.

ويلاحظ المتابعون أن هذه المناسبة فيها عودة إلى تاريخ الرجل الذي أسس خلال المرحلة الحديثة ركنين أساسيين من أركان الدولة السعودية وهما التربية والداخلية طيلة امتداد عهده أي منذ توليه العهد في العام 1975 ثم ملكا إلى غاية 2005.

ويستمر المعرض حتى الرابع عشر من أبريل الجاري وقد جذب إليه بشكل لافت الزوار وخاصة الجناح المخصص لمقتنيات الملك فهد، حيث استوقفت المقتنيات الزوار لبساطتها والتي لم يتخيلها أحد.

وتداول ناشطون على “تويتر” هذه المقتنيات على نطاق واسع خصوصا أنها المرة الأولى التي تُعرض فيها صور من هذا النوع لأحد أبناء العائلة الملكية في السعودية.

ومن أكثر ما لفت الزوار مجموعة من الأغراض الشخصية والتي ضمت ساعتين يدويتين إحداهما بسوار جلدي وقلمين وثوبين أحدهما شتوي مع نظارتين طبيتين، بالإضافة إلى حقيبة سفر حمراء اللون كتب عليها صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن عبدالعزيز.

وضمت المقتنيات أيضا جواز سفر صادر عن وزارة الخارجية حمل عبارة “جواز سفر سياسي” وكتب عليه بخط اليد اسم حامل الجواز “صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن عبدالعزيز آل سعود وزير الداخلية” إلى جانب رخصة قيادة السيارات.

كما شملت المقتنيات نسخة من القرآن الكريم بحجم متوسط وسجادة صلاة خضراء اللون ومجموعة من الأسلحة، كما لفت نظر الزوار صورة الملك فهد مع مجموعة من الأمراء والأصدقاء التقطت قبل أكثر من 50 عاما.

12