السعودية تستعد لمحاكمة شبكة تجسس متهمة بالتخابر لصالح إيران

الأحد 2016/02/07
الشبكة تضم 27 متهما معظمهم سعوديون

الرياض- رجحت مصادر سعودية شروع المحكمة الجزائية المتخصصة في المملكة بقضايا الإرهاب وأمن الدولة في محاكمة شبكة تجسس متهمة بالتخابر لصالح إيران، خلال الأسابيع القادمة، موضحة أنه لم يتحدد بعد عدد من تم توجيه الاتهام اليهم.

وقالت المصادر إن شبكة التجسس مؤلفة من 27 متهما معظمهم سعوديون، وتم القبض على عناصرها في عام 2013، في عمليات متزامنة في أربع مناطق وهي الرياض والمنطقة الشرقية ومكة المكرمة والمدينة المنورة.

وكانت قد تنامت إلى رئاسة الاستخبارات العامة في عام 2013، معلومات حول جمع أفراد شبكة التجسس معلومات عن مواقع ومنشآت حيوية داخل المملكة، وتم القبض عليهم بعد ذلك، ووجهت اليهم اتهامات بالتآمر والتخابر لصالح إيران ضد أمن المملكة.

حيث وكشفت التحقيقات أن عناصر الخلية دأبت على استلام مبالغ مالية وعلى فترات مقابل معلومات ووثائق عن مواقع مهمة في عملية تجسّس لصالح تلك الأجهزة.

وتبين أن أحد أفراد الشبكة الـ18 التي تضم لبنانياً وإيرانياً و16 سعودياً، وهو سعودي كان كثير التردد على إيران. وكان يتوجه تحديداً إلى جامعة قم الإيرانية، حيث كان يحضّر مشروع الدكتوراه الخاص به ويعتبر عضواً مؤسساً لمنتدى اجتماعي في مدينة جدة.

كما كان يركز في محاضراته على موضوع "الفكر المعتدل"، وأشار أحد زملائه إلى أنه كان شخصاً "غامضاً" لا يختلط كثيراً بأعضاء هيئة التدريب في المكان الذي كان يعطي فيه الحصص التدريبية، رغم نشاطه في المحاضرات الخارجية والمنتديات المسائية.

1