السعودية تطالب الصحف الإلكترونية بإشهار رئيس التحرير والمالك

الخميس 2014/04/17
بعض الصحف الإلكترونية السعودية مخالفة للقانون

الرياض – طالبت وزارة الثقافة والإعلام في السعودية، أصحاب الصحف الإلكترونية بإدراج اسم المالك ورئيس التحرير في وسيلة التواصل في مكان بارز بموقع الصحيفة، وأكدت على أن عدم إشهار رئيس التحرير ومالك الصحيفة في مكان بارز يعد مخالفة، وفقا لما تضمنته اللائحة التنفيذية للنشر الإلكتروني.

وقال مدير إدارة الإعلام والنشر الإلكتروني بوزارة الثقافة والإعلام طارق الخطراوي، إن الإعلام التفاعلي الذي تمثل إحدى صوره الصحف الإلكترونية يتطلب وضع هذه البيانات، بحيث تكون متاحة للأفراد والجهات التجارية وللقطاعات الخدمية الرسمية للرد ومناقشة ما يكتب عنهم في هذه الصحف، كما أنه من حق القراء معرفة من يكتب لهم، مشيرا إلى أن هدف الوزارة هو إرشاد الصحف الإلكترونية إلى تلافي الوقوع في المخالفة وليس تصيدهم لإيقاع العقوبة بهم.

وعن نوع العقوبات التي يمكن تسليطها على الصحف المخالفة قال الخطرواي: “العقوبة تبقى عقوبة مهما كانحجمها ويترك تقرير نوعها إلى الجنة المختصة”.

وبين أنه لا توجد إحصائية دقيقة للصحف الإلكترونية تشمل غير المرخص منها، لكن المرخص منها هو 700 صحيفة إلكترونية، كما أن الحجب المؤقت طال 35 صحيفة إلكترونية بسبب عدم تصحيح وضعها إلى حين حصولها على الترخيص النظامي لمزاولة النشاط.

ولفت إلى أن لائحة النشر الإلكتروني تلزم جميع أصحاب الأنشطة الإلكترونية بما جاء في المادة الخامسة، التي تنص على أن أشكال النشر الإلكتروني التي يُرخّص لها، وهي الصحافة الإلكترونية، المواقع الإلكترونية لوسائل الإعلام التقليدية (التلفزيون – الإذاعة – الصحف – المجلات)، مواقع الإعلانات التجارية، مواقع المواد المرئية والمسموعة، البث عبر الهاتف المحمول (رسائل – أخبار – إعلانات – صور)، والبث عبر رسائل أخرى (رسائل – أخبار – إعلانات – صور)، عليها العمل على تصحيح أوضاعها خلال ستة أشهر من تاريخ نشر هذه اللائحة، وأن من لم يبادر إلى تصحيح وضعه خلال المدة المقررة يعد مخالفا لأحكام النظام وهذه اللائحة.

من جهته، وصف رئيس تحرير صحيفة الجزيرة خالد المالك الصحف الإلكترونية بأنها لم تصل إلى مستوى الإعلام الإلكتروني الحقيقي، وما هو قائم حاليا هو موقع لبث الأخبار فقط ويعد محفزا نوعا ما للصحافة الورقية لتطوير آلياتها.

18