السعودية تطيح بشبكة إرهابية تضم 93 متطرفا بينهم امرأة

الثلاثاء 2015/04/28
يقظة أمنية لدك أوكار الإرهاب

الرياض - أعلنت السلطات السعودية، الثلاثاء، القبض على 93 متطرفا بينهم امرأة على عدة دفعات في الفترة الأخيرة، غالبيتهم مرتبطون بتنظيم الدولة الإسلامية، مشيرة إلى احباط هجمات في عدة مناطق من المملكة، حسبما أفادت وكالة الانباء الرسمية.

وبين المعتقلين وهم سعوديون في مجملهم، خلية لتنظيم الدولة الاسلامية تحت مسمى "جند بلاد الحرمين"، حسبما اعلنت وزارة الداخلية السعودية.

وقالت الوزارة إن الخلية الإرهابية كانت تخطط لاستهداف رجال أمن سعوديين وتنفيذ هجمات في مناطق مختلفة من المملكة. وأشارت إلى أنه توفر لديها "معلومات عن تهديد محتمل بعملية انتحارية ضد سفارة الولايات المتحدة بالرياض بواسطة سيارة محملة بالمتفجرات".

وأوضح المصدر الأمني السعودي أن الخلية المتشددة التي خططت لاستهداف السفارة الأميركية تضم شخصين يحملان الجنسية السورية وسعوديا.

وقالت وكالة الأنباء السعودية إن أحد السوريين المشتبه بهما والسعودي ضمن 93 شخصا بينهم 65 سعوديا على الأقل ألقي القبض عليهم للاشتباه في انتمائهم لتنظيم الدولة الإسلامية.

وقال المتحدث الأمني لوزارة الداخلية إنه تم القبض على 93 شخصا ضمن خلايا إرهابية تنتمي لتنظيم داعش في مناطق متفرقة من المملكة.

وأضاف أنه "توفر لدى الجهات الأمنية مؤشرات ودلالات عبر عمليات رصد متعددة نتج عنها معطيات أدت إلى الكشف المبكر عن أنشطة إرهابية في عدة مناطق من المملكة يقوم عليها عناصر من الفئة الضالة".

وأشار المتحدث الأمني إلى أن المتابعة الأمنية لأنشطة الخلايا الإرهابية "بلغت مراحل متقدمة في التحضير لتنفيذ أهدافها.

وقال إن الجهات الأمنية "تمكنت في أوقات مختلفة من الإطاحة بتلك العناصر البالغ عددها 93 شخصا من بينهم امرأة وإحباط مخططاتهم الإجرامية قبل تمكنهم من تنفيذها".

وتشارك السعودية وبعض الدول الخليجية العربية الأخرى في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ويشن ضربات جوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

وكان التنظيم المتشدد قد هدد مرارا بتنفيذ هجمات إرهابية في المملكة، والتي تقود أيضا تحالفا عربياً ينفذ غارات جوية ضد الميليشيات الحوثية الموالية لإيران في اليمن.

وكانت السلطات السعودية قد اتخذت قبل نحو أسبوع تدابير أمنية إضافية تحسباً لهجمات إرهابية تستهدف منشآت حيوية في البلاد على غرار مراكز التسوق والمنشآت النفطية.

وقالت السلطات السعودية إنه في 2006 اقتحم أربعة من متشددي تنظيم القاعدة بوابات محطة بقيق التابعة لأرامكو لكنهم لم يستطيعوا إحداث أضرار كبيرة قبل أن يقتلوا في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن.

1