السعودية تعتزم مراقبة يوتيوب

الثلاثاء 2013/12/03

يوتيوب وفايبر وسكايب تحظى بإقبال كبير من السعوديين

الرياض – بعد منعها برنامج "فايبر" للمكالمات الصوتية والرسائل المجانية عبر الإنترنت على أرضها، تعتزم السعودية حجب يوتيوب الذي يحظى بشعبية كبيرة في أوساط السعوديين وخاصة الشباب منهم.

وكشف رياض نجم رئيس الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع بالسعودية أن الهيئة تتجه إلى فرض رقابة على المحتوى المرئي الذي يعرض في مواقع عدة، منها موقع الويب المعروف المتخصص بمشاركة الفيديو "يوتيوب" وإلزام الراغبين في الانضمام إليها بالحصول على تصاريح توضح الضوابط والشروط.

وتحظى وسائل الاتصال عن طريق الإنترنت مثل "فايبر" و"سكايب" بإقبال كبير في السعودية التي يقيم فيها ما يزيد على تسعة ملايين أجنبي. وبلغ عدد مشتركي الاتصالات في السعودية 53 مليون مشترك مع نهاية 2012 بنسبة انتشار 188 بالمئة.

بينما بلغ عدد مشتركي خدمات الإنترنت 15.8 مليونا ووصل عدد مشتركي خدمات النطاق العريض عبر شبكات الاتصالات المتنقلة إلى 12.28 مليون مشترك بنهاية 2012.

وقال نجم في لقاء مفتوح عقده مع رجال أعمال وإعلاميين في غرفة تجارة الشرقية إن الهيئة موكل لها القيام بالدور الرقابي على المحتوى المرئي الذي يعرض في شبكة الإنترنت.

واعتبر رئيس الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع أنه لا تخلو أي دولة مهما كان تقدمها وتطورها من مراقبة الإنترنت، ولكنه استدرك بأن نسب المراقبة تختلف من دولة إلى أخرى حسب العادات والتقاليد والأعراف المتبعة. وتناقل مغردون سعوديون في مواقع التواصل الاجتماعي في وقت سابق خبر عودة عمل برنامج "فايبر" للمكالمات الصوتية والرسائل المجانية عبر الإنترنت، إلى العمل على أجهزتهم المحمولة.

وتأتي الخطوة بعد توعد مؤسس شركة فايبر بالعودة إلى العمل واختراق الحظر المفروض عليه في المملكة.

والفرحة لم تشمل كافة مستخدمي أنظمة الهواتف الذكية، إذ أن البرنامج عاد للعمل فقط على نظام "أندرويد"، وظل محظورا على "آي أو إس" التابع لشركة "آبل".

وكانت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية قررت وقف العمل بتطبيق "فايبر" للاتصالات عبر الإنترنت قائلة إنه لا يفي بالأنظمة المعمول بها في المملكة.

وأشارت دراسة متخصصة إلى أن السعودية تقوم بحجب عدد كبير من مواقع الإنترنت ذات محتوى غير إباحي، وذلك من خلال أجهزة الحجب في وحدة الإنترنت بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، باعتبارها الجهة المسؤولة عن خدمة الإنترنت والإشراف عليها في السعودية.

19