السعودية تعتقل 88 إرهابيا خلال أسبوعين

الأربعاء 2014/09/03
المملكة تضرب بقوة لمكافحة الإرهاب

الرياض - واصلت السعودية ضرباتها الأمنية المتلاحقة على التيارات المتطرفة والمصنفة لديها كمنظمات إرهابية. فقد أعلنت، أمس الثلاثاء، عن القبض على ستّ خلايا في عدد من مناطق المملكة، يبلغ عدد أفرادها 88 شخصا منهم 59 شخصا سبق أن تم إيقافهم على خلفية قضايا ذات علاقة بالفئات الإرهابية.

وأعلن المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية السعودية، اللواء منصور التركي، أن الجهات الأمنية المختصة، قامت بمتابعة كل من تحوم حوله الشبهة وخصوصاً من لهم سابق ارتباط بالفكر المتطرف، مبينا أن مراحل القبض عليهم ومتابعتهم تمت خلال فترة وجيزة لم تتجاوز الأسبوعين، وساهم عدد من المواطنين في سرعة القبض عليهم.

يُذكر أنّ غالبية من تم القبض عليهم سبق لهم الدخول إلى مركز المناصحة التابع لوزارة الداخلية، واستمروا فيه عدة أشهر حسب ما كشفه متحدث بالداخلية السعودية. وهو ما يفتح باب التساؤلات حول مركز المناصحة وأهميّة الدور الذي يضطلع به.

وفي هذا الصدد، أبدى بيان وزارة الداخلية الأسف لجنوح بعض ممن أنهوا محكومياتهم أو أطلق سراحهم بأحكام قضائية للعودة إلى سابق عهدهم.

واستغلت التنظيمات والخلايا العشر، التي تمّ القبض عليها جميعا خلال فترة واحدة، وسائل التواصل الاجتماعي لتجنيد الشباب، وكذلك تهيئة البعض منهم للسفر إلى مواطن القتال خارج المملكة، إذ يتبع متزعمو تلك الخلايا الفكر المتشدّد لتنظيم القاعدة.

ويأتي إعلان السعودية القبض على الخلايا الإرهابية بعد أشهر من متابعات أمنية عديدة شهدتها كافة المناطق، وبعد أسبوع واحد فقط من إعلانها القبض على ثمانية من رموز تنظيم “داعش” ممّن يقومون بـ”التغرير بحدثاء الأسنان” للانضمام للمجموعات المتطرفة في الخارج، وخاصة بعد تذمر عدد من ولاة الأمور من هؤلاء المحرّضين وتثبت الجهات الأمنية من قيامهم بذلك.

وأكدت وزارة الداخلية السعودية أن الأجهزة الأمنية جادة في تعقب كل من يضع نفسه محلّ الاشتباه خدمة للمفسدين وأرباب الفتن وخوارج هذا العصر، حسب تعبيرها، مضيفة أنها لن تتردد في تطبيق الأنظمة والتعليمات في حق كل من يخالف ذلك وتقديمه للقضاء الشرعي لينال الجزاء الذي يستحقه.

3