السعودية تعد لظهور أول مقدمة لأخبار الطقس على التلفزيون الرسمي

مذيعة سعودية قدمت النشرة الإخبارية الرئيسية على التلفزيون السعودي يناير الماضي، في خطوة هي الأولى من نوعها.
الجمعة 2021/11/26
القنوات الحكومية ظلت تعتمد منذ عقود على مقدمين رجال

الرياض - قال الناطق الرسمي للمركز السعودي للأرصاد حسين القحطاني إنه لا يوجد ما يعيق المرأة من تقديم النشرة الجوية.

وأشار القحطاني، خلال مؤتمر رسمي لدعم النساء وانخراطهن في سوق العمل، إلى أنه لا يوجد ما يعيق المرأة من تقديم النشرة الجوية. وأضاف في مؤتمر “تمكين المرأة ودورها التنموي“ المقام في الرياض أن ”ندرة التخصص تجعلنا في تحد لعمل المرأة في مجال الأرصاد“.

ومن غير الواضح إن كان حديث القحطاني مقدمة لاستقطاب محطات التلفزيون الحكومية مذيعات لنشرات أخبار الطقس، سواء ممن يمتلكن خبرات في ذلك المجال، أو من خلال تدريب إعلاميات على برامج الأحوال الجوية ونشراتها.

وتكتسب نشرات أخبار الطقس أهميتها في المملكة كونها أكبر بلد خليجي يحتل المساحة الأكبر من شبه الجزيرة العربية، حيث تطل السعودية على الخليج العربي في الشرق، والبحر الأحمر في الغرب، وتشهد مناطقها الشاسعة تقلبات طقس كثيرة.

وأعلنت النيابة العامة في السعودية مارس الماضي حظر التنبؤ بالطقس وأحوال المناخ خارج مسؤولية المركز الوطني للأرصاد.

وبحسب صحيفة “عكاظ” المحلية فإن عقوبة السجن لمن يخالف ذلك الحظر تصل إلى 10 سنوات، وغرامة تصل إلى مليوني ريال (حوالي 530 ألف دولار)، ومضاعفة الغرامة الموقعة على المخالف في حال تكرار المخالفة، ومصادرة المضبوطات محل المخالفة.

وكان نائب الرئيس لشؤون الأرصاد بالهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة أيمن غلام قد أشار في حديث إلى قناة “الإخبارية” الرسمية إلى أن التوقعات غير الدقيقة للطقس والأرصاد يتم استغلالها من قبل أعداء المملكة على نحو سياسي.

ويذكر أن مذيعات تقديم نشرات أحوال الطقس، وهن لسن سعوديات، يظهرن منذ سنوات طويلة على شبكات التلفزيون السعودية الخاصة، مثل قنوات ”إم.بي.سي“، لكن القنوات الحكومية ظلت تعتمد منذ عقود على مقدمين رجال لتلك المهمة.

ويذكر أنه يناير الماضي وفي خطوة هي الأولى من نوعها قامت مذيعة سعودية بتقديم النشرة الإخبارية الرئيسية على التلفزيون السعودي.

وزاد عدد النساء، وغالبيتهن من السعوديات، في القنوات التلفزيونية الرسمية خلال السنوات القليلة الماضية التي شهدت إزالة الكثير من القيود التي كانت تحد من عمل المرأة ومشاركتها في الحياة العامة في المملكة.

وفي ديسمبر 2017 أطلت المذيعة السعودية عهد الناصر، للمرة الأولى، عبر برنامج “صباح السعودية”، في ظهور قوبل بترحاب واسع من الأوساط الإعلامية السعودية.

وكان وزير الإعلام والثقافة السعودي السابق عواد بن صالح العواد أصدر قرارا في أكتوبر من نفس العام بإلزام هيئة الإذاعة والتلفزيون بضرورة سعودة وظائف مذيعات اللغة العربية في التلفزيون والإذاعة.

وأعلنت “قناة السعودية” في شهر نوفمبر من نفس العام عن استغنائها عن مذيعتين، بعد القرار الذي صدر بتوطين الوظائف الإعلامية، ومنح الفرص للمذيعات السعوديات.

16