السعودية تعري ضبابية الموقف الأميركي من إيران

السبت 2016/01/16
كيري يتهرب من ذكر إيران في اللقاء الذي جمعه بنظيره السعودي

لندن - قال مراقبون إنّ ما صدر عن وزيري خارجية السعودية والولايات المتحدة خلال لقائهما الأخير في لندن بشأن الوفاق بين البلدين وحرصهما على مواصلة التنسيق والتعاون بشأن قضايا المنطقة لم يحجب تباعد الرؤى بينهما، خصوصا ما يتعلّق بإيران ودورها في دعم الإرهاب وتهديد الاستقرار.

وخلال اللقاء لم يغب عن الجبير أن نظيره الأميركي يهرب إلى التعميم خلال حديثه عن التهديدات التي تحف بالمنطقة ويتفادى ذكر إيران بالاسم ويتجنّب الإشارة إلى سياساتها كجزء رئيس من المشكلة وتعقيد عملية البحث عن حلول لها.

وقال مراقبون إن كيري شعر بالحرج حين تفطّن إلى أن نظيره السعودي يحاصره بالتركيز على ذكر إيران ويدفعه دفعا إلى توضيح موقف بلاده من سياساتها.

ولجأ كيري إلى محاولة استرضاء الرياض وطمأنتها بالقول “نحن على اتفاق قبل كل شيء بأن الصداقة بين الولايات المتحدة والسعودية تظل حجر الأساس لجهودنا في المنطقة”.

ورد الجبير “إذا نظرنا إلى تحديات المنطقة سواء في سوريا أو اليمن أو الإرهاب أو التدخل الإيراني في الشؤون الإقليمية، فإن الوسيلة الأنجع في معالجتها تمر عبر شراكة وثيقة وتحالفنا مع الولايات المتحدة”.
3