السعودية تعلن مقتل مطلوب في جرائم إرهابية

الخميس 2018/01/18
العثور على أسلحة وذخائر في سيارة المطلوب

الرياض - قتلت قوات الأمن السعودية بالرصاص رجلا مطلوبا لديها لتورطه في “جرائم إرهابية” خلال تبادل لإطلاق النار في المنطقة الشرقية بالمملكة، بحسب وكالة الأنباء السعودية.

وقال مصدر مسؤول برئاسة أمن الدولة، التي تشكلت حديثا، الثلاثاء، للوكالة إن الرجل هو عبدالله بن ميرزا القلاف وإنه قتل خلال عملية أمنية ليل الاثنين في مزرعة بين بلدتي العوامية والقديح المضطربتين.

وقالت الوكالة إن الرجل كان “مستقلا سيارة من نوع هيونداي سوناتا فضية اللون تحمل لوحات غير صحيحة، وعند محاولة استيقافه من قبل رجال الأمن رفض الاستجابة وبادر بإطلاق النار تجاه رجال الأمن مما اقتضى‏ التعامل معه وفقا لمتطلبات الموقف لتحييد خطره ونتج عنه مقتله”.

ولم يصب أحد من المارة أو رجال الأمن بأي أذى، وفق نفس المصدر.

وذكرت الوكالة السعودية أن قوات الأمن عثرت داخل السيارة على بندقية كلاشنيكوف ومسدس وذخيرة (94 طلقة رشاش و14 طلقة مسدس) وبدلة عسكرية وأقنعة.

وأكد المصدر المسؤول برئاسة أمن الدولة أن رصد الجهات الأمنية للمطلوب “كان نتيجة لعمليات الرصد والمتابعة الأمنية للعناصر الإرهابية ببلدة العوامية بمحافظة القطيف”.

كما أوضح أن القلاف سعودي الجنسية ومطلوب لتورطه في عدد من الجرائم الإرهابية.

وكانت مصادر أمنية سعودية قد كشفت في وقت سابق عن وجود دور لإيران في البعض من الأحداث الإرهابية التي شهدتها المملكة وخصوصا في المنطقة الشرقية.

وتسعى إيران لإثارة فتنة طائفية في السعودية من خلال اعتمادها على خطة باتت مكشوفة على نطاق واسع في المنطقة، تقوم على استمالة البعض من أبناء الطائفة الشيعية ومدهم بالأسلحة والأموال لضرب الأمن والاستقرار داخل بلدانهم. لكن مساعي طهران قوبلت بمتانة الجدار الأمني وقوة اللحمة بين مكونات المجتمع السعودي.

وأكدت رئاسة أمن الدولة من خلال إعلانها عن عملية قتل عبدالله بن ميرزا القلاف “أنها مستمرة في متابعة هذه العناصر الإجرامية وكل من تسول له نفسه الإخلال بالنواحي الأمنية بمثل تلك الأنشطة الإرهابية ‏وردعه ودرء شره”.

3