السعودية تقلص توقعات تجميد إنتاج النفط

السبت 2016/08/27
الفالح: لا نعتقد أن تدخلا كبيرا في السوق ضروري لأن السوق تسير بالاتجاه الصحيح

لوس أنجليس (الولايات المتحدة) – استبعد وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي خالد الفالح، أمـس، أن يتمكن منتجو النفـط من داخـل منظمـة أوبـك وخـارجها من التوصل إلى اتفاق لتجميد الإنتاج أثناء اجتماع في الجزائر نهاية الشهر المقبل.

وقال إنه لا يعتقد أنه من الضروري القيام بأي “تدخل كبير” في أسواق النفط في الوقت الحاضر، وتوقع أن تتمكن قوى العرض والطلب من إعادة التوازن إلى السوق تدريجيا.

وأكد في مقابلة مع رويترز بعد أن ألقى كلمة في مجلس الأعمال الأميركي السعودي في مدينة لوس أنجليس الأميركية، أن “السوق تتحرك في الاتجاه الصحيح والطلب يرتفع بشكل جيد في أنحاء العالم”.

وأضاف قائلا “لا نعتقد أن تدخلا كبيرا في السوق ضروري باستثناء أن نسمح لقوى العرض والطلب بأن تقوم بالعمل لنا”.

وأنتجت السعودية 10.67 مليون برميل يوميا من النفط الخام في شهر يوليو الماضي، وهو أعلى مستوى في تاريخها. وقال الفالح اليوم إن الإنتاج لا يزال حول ذلك المستوى رغم أنه لم يشر إلى رقم محدد للإنتاج في أغسطس الجاري.

ومن المقرر إجراء محادثات في العاصمة الجزائرية في الفترة من 26 إلى 28 من سبتمبر المقبل، لمناقشة اتفاق عالمي لتجميد إنتاج النفط.

وأكد الفالح أنه لم يتم إجراء أي مناقشات محددة بشأن تجميد إنتاج دول منظمة أوبك حتى الآن، رغم بقاء الإمدادات العالمية عند مستويات مرتفعة. وتشير تلك التصريحات إلى أن فرص التوصل إلى اتفاق محدودة مع إشارته إلى عودة للتوازن إلى السوق وطلب مطرد. وبدأت السعودية، أكبر بلد مصدر للخام في العالم، بزيادة إنتاجها منذ شهر يونيو لتلبية زيادة في الطلب المحلي الموسمي، إضافة إلى ارتفاع متطلبات التصدير. ولم يذكر الفالح ما إذا كان هناك مستوى معين للإنتاج لضمان استقرار السوق.

وفشلت في أبريل الماضي، محاولة منتجين من داخل أوبك وخارجها، لتجميد الإنتاج عند مستويات يناير الماضي، بعد أن أصرت السعودية على انضمام جميع المنتجين إلى المبادرة ومن ضمنهم إيران. ومنذ تعيين الفالح في أبريل اتخذت السعودية لهجة أكثر لينا تجاه إيران داخل أوبك.

11