السعودية تلتقي أوزبكستان في طريق الأولمبياد

كوريا الجنوبية تقصي الأردن وأوزبكستان تقسو على الإمارات في بطولة آسيا للمنتخبات الأولمبية تحت 23 عاما.
الاثنين 2020/01/20
على المسار الصحيح

قطع المنتخب السعودي خطوة جديدة على طريق البحث عن تأشيرة التأهل لمسابقة كرة القدم بدورة الألعاب الأولمبية إثر تأهله للدور قبل النهائي ببطولة آسيا للمنتخبات الأولمبية (تحت 23 عاما) المقامة حاليا في تايلاند. ويلتقي المنتخب السعودي في الدور قبل النهائي مع منتخب أوزبكستان الذي أقصى منتخب الإمارات.

بانكوك - أثنى سعد الشهري مدرب المنتخب السعودي الأولمبي على كتيبته وتميّزها الكبير في بطولة كأس آسيا تحت 23 عاما المقامة في تايلاند، مؤكدا أن لاعبيه على قدر المسؤولية وقادرون على تحقيق الهدف المنشود. واكتفى المنتخب السعودي الأولمبي بالفوز (1-0) على نظيره التايلاندي، في الدور قبل النهائي للبطولة، ليصبح على بعد خطوة واحدة من التأهل لدورة الألعاب الأولمبية.

وقال سعد الشهري في تصريحات صحافية “أبارك لجميع السعوديين الفوز والتأهل للدور نصف النهائي، وفرحة الانتصار على تايلاند تنتهي اليوم ونبدأ بالتركيز على الوصول للمباراة النهائية”.

وأضاف “لعبنا في هذه البطولة بأكثر من طريقة لعب، وتفوق جميع اللاعبين، وقدموا التعليمات بالشكل المنشود داخل الملعب، وترجمة الفرص والتسجيل هي الأهم في المرحلة الحالية”.

وتابع الشهري “كنا متوقعين هذا الحضور الجماهيري الكبير، ولا زلت أتذكر كيف كانت معاناتنا سابقا مع اللاعبين وهم لا يشاركون مع أنديتهم، ولكن الوضع تغير بعد مشاركتهم باستمرار، ونعد الجميع بأن القادم سيكون أجمل وأفضل للأولمبي السعودي بإذن الله”.

ياسر المسحل: من يراهن على هؤلاء الرجال والأبطال لن يخسر
ياسر المسحل: من يراهن على هؤلاء الرجال والأبطال لن يخسر

واستكمل الشهري، بقوله “فراس البريكان وعبدالله الحمدان واليامي جميعهم على قدر المسؤولية وكل اللاعبين يؤدون أدوارهم على أعلى مستوى”. وختم “سنكمل البطولة بالثقة التي بدأنا بها وسنكللها بالتأهل لأولمبياد طوكيو”.

خطوة واحدة

اعترف ياسر المسحل رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم، بأن المنتخب الأولمبي لم يحقق شيئا في كأس آسيا تحت 23 عاما، مؤكدا بقاء خطوة واحدة على حصد هدف الأخضر في الدور قبل النهائي. وقال ياسر المسحل “من يراهن على هؤلاء الرجال والأبطال لن يخسر، لقد أثبتوا ذلك، ومثلوا المملكة أفضل تمثيل بكأس آسيا تحت 23 عاما حتى الآن”.

وواصل “باقي خطوة على الأهم، وعلينا التركيز في مباراتنا القادمة في نصف النهائي من أجل حسم تذكرة ذهابنا إلى أولمبياد طوكيو، وبعدها النهائي واللعب على التتويج بالبطولة والذهبية”.

 وأضاف “الجمهور التايلاندي شكل ضغطا على اللاعبين، لكنهم أثبتوا أنهم رجال وعلى قدر المسؤولية، وأشكر اللاعبين والجهازين الفني والإداري، والمدرب سعد الشهري يقدم عملا ممتازا ولدي ثقة في العمل الفني”. وختم المسحل، بقوله “إلى الآن لم نحقق أي شيء، ولدينا مباراة مهمة في قبل النهائي، أعتبرها الأصعب في البطولة، وتبقى لنا خطوة واحدة على تحقيق هدفنا”.

وأكمل منتخب أوزبكستان عقد المتأهلين إلى المربع الذهبي لبطولة كأس أمم آسيا للمنتخبات الأولمبية (تحت 23 عاما) بفوزه الثمين 5-1 على نظيره الإماراتي في دور الثمانية للبطولة. وقلب المنتخب الأوزبكي تأخره بهدف نظيف إلى فوز ثمين 5-1 ليحجز مقعده في المربع الذهبي للبطولة ويتقدم خطوة مهمة على طريق الدفاع عن لقبه في البطولة الآسيوية كما اقترب خطوة مهمة على طريق التأهل لأولمبياد طوكيو.

وتتأهل المنتخبات صاحبة المراكز الثلاثة الأولى في البطولة الحالية إلى أولمبياد 2020، ما يعني أن الفائز من المواجهة بين منتخبي السعودية وأوزبكستان في المربع الذهبي سيتأهل مباشرة للأولمبياد، فيما سيبحث الخاسر عن فرصة أخرى من خلال مباراة تحديد المركز الثالث.

تأشيرة العبور

هدف قاتل
هدف قاتل

بهدف في الوقت الضائع، حجز منتخب كوريا الجنوبية مقعده في المربع الذهبي لبطولة كأس أمم آسيا للمنتخبات الأولمبية. وانتزع المنتخب الكوري تأشيرة التأهل للمربع الذهبي بفوز صعب ومتأخر 2-1 على نظيره الأردني في دور الثمانية للبطولة. وضرب المنتخب الكوري بهذا الفوز موعدا مع نظيره الأسترالي في المربع الذهبي للبطولة بعدما تغلب المنتخب الأسترالي على نظيره السوري 1-0. وأنهى المنتخب الكوري الشوط الأول لصالحه بالهدف الذي سجله تشو جيو سونغ في الدقيقة 15. وردّ المنتخب الأردني في الشوط الثاني بهدف التعادل الذي سجله البديل يزن عبدالله النعيمات في الدقيقة 75.

وبدا أن المباراة في طريقها إلى الوقت الإضافي ولكن البديل لي دونغ كيونجغ سجل هدف الفوز القاتل للمنتخب الكوري من ضربة حرة في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع للمباراة. وتتأهل المنتخبات صاحبة المراكز الثلاثة الأولى في البطولة الحالية إلى أولمبياد طوكيو ما يعني أن الفائز في المباراة بين المنتخبين الأسترالي والكوري بالمربع الذهبي سيضمن التأهل للأولمبياد، فيما سيحصل الخاسر على فرصة إضافية من خلال مباراة تحديد المركز الثالث.

من ناحية أخرى، طالب أكيرا نيشينو مدرب منتخب تايلاند لاعبيه بالنظر للمستقبل ومواصلة العمل بقوة، رغم خسارتهم أمام السعودية. ونقل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم عن نيشينو قوله “كانت المباراة الرابعة لنا في البطولة، ولم يتمكن أي فريق من تقديم المستوى الذي يريده، لقد عانينا بقدر أكبر من الإرهاق مقارنة بالمنافس”.

وأضاف “في آخر ثلاث مباريات كنا في وضع جيد وتمكنا من السيطرة على مجريات اللعب، ولكن لا زال يتوجب علينا التطور بشكل أكبر”. وكشف “طموح كرة القدم التايلاندية هو التأهل إلى كأس العالم 2026، وبالتالي كانت هذه التجربة خبرة جيدة لهذه المجموعة من اللاعبين الشباب، وإذا واصلنا العمل فإنكم ستشاهدون ماذا سنفعل في المستقبل”.

22