السعودية تلزم السيارات ببطاقة كفاءة الطاقة

الثلاثاء 2014/09/02
بطاقة كفاءة لترشيد استهلاك الطاقة

الرياض - ألزمت وزارة التجارة والصناعة السعودية، وكلاء الشركات المصنعة للسيارات بوضع بطاقة كفاءة الطاقة على السيارات الخفيفة من طرازات عام 2015 وما بعدها، وذلك لتوضيح مدى استهلاك الطاقة لكل طراز من المركبات، في محاولة لترشيد معدلات استهلاك الوقود في أكبر مصدر عالمي للنفط.

وقالت الوزارة في بيان صحفي إن وضع تلك البطاقات سيكون على مرحلتين، الأولى اعتبارا من الآن، وتشمل صالات عرض السيارات، والثانية بدءًا من شهر يناير 2015، وتشمل جميع المركبات الجديدة الواردة من الخارج.

وقامت السعودية أكبر بلد مصدر للخام في منظمة الدول المصدرة للبترول، بإمداد الأسواق العالمية بـ 9.66 مليون برميل يوميا من النفط الخام في يوليو الماضي.

وأضافت الوزارة أن البطاقة، التي أعدها المركز السعودي لكفاءة الطاقة بالتعاون مع الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس، تبين للمستهلك مدى استهلاك الطاقة لكل طراز من المركبات، حيث تم تصنيف قيم اقتصاد الوقود إلى 6 مستويات.

وقال مساعد وزير البترول والثروة المعدنية الأمير عبد العزيز بن سلمان، إن السعودية شهدت خلال العقود الماضية نموا اقتصاديا متسارعا، أدى إلى زيادة الاستهلاك المحلي من الطاقة بمعدلات مرتفعة، فاقت مثيلاتها في دول العالم

10