السعودية تنشر 30 ألف جندي على حدودها مع العراق

الخميس 2014/07/03
الرياض تتأهب تحسبا لتهديدات إرهابية محتملة

دبي- قالت قناة العربية التلفزيونية الخميس إن السعودية نشرت 30 ألف جندي على حدودها مع العراق بعد أن هجرت القوات العراقية مواقعها.

وتتشاطر الدولة التي تحتل المرتبة الأولى في صادرات النفط في العالم حدودا مشتركة تمتد 800 كيلومتر مع العراق حيث استولى المقاتلون وغيرهم من الجماعات السنية على عدد من المدن والبلدات في شمال البلاد في عملية عسكرية خاطفة الشهر الماضي.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) الخميس إن الملك عبدالله بن عبد العزيز أمر باتخاذ كافة التدابير اللازمة لحماية المملكة من أي "تهديدات إرهابية" محتملة.

وأوردت القناة على موقعها الإلكتروني أن الجنود السعوديين انتشروا في المنطقة الحدودية بعد أن هجرت القوات العراقية مواقعها هناك تاركة المنطقة الحدودية مع السعودية وسوريا بدون حراسة.

وأضافت أنها حصلت على شريط فيديو يظهر نحو 2500 جندي عراقي في منطقة صحراوية إلى الشرق من مدينة كربلاء العراقية بعدما انسحبوا من مواقعهم على الحدود.

ويظهر في شريط الفيديو الذي بثته (العربية) ضابط يقول إن الجنود العراقيين تلقوا أوامر بترك مواقعهم دون اعطائهم تبريرا لهذه الخطوة. ولم يتسن التأكد على الفور من مصداقية محتوى الشريط.

وفي سياق متصل، تلقى العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز الليلة الماضية اتصالا هاتفيا من الرئيس الأميركي باراك أوباما. وذكرت مصادر إعلامية سعودية أنه "جرى خلال الاتصال استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، بالإضافة إلى بحث تطورات الأحداث في المنطقة". وقال البيت الأبيض إن أوباما ناقش مع العاهل السعودي الوضع في العراق.

1