السعودية: حظر تجوّل في مكة والمدينة لمجابهة كورونا

وزارة الداخلية السعودية تدعو الجميع للتحلي بالمسؤولية والالتزام بالتوجيهات، والتقيد بإجراءات العزل تحقيقًا للمصلحة العامة.
الخميس 2020/04/02
إجراءات مشددة

الرياض - فرضت السلطات السعودية حظرا للتجوّل في مكة والمدينة المنورة على مدار 24 ساعة مع استمرار قرار منع الدخول أو الخروج من المدينتين، وذلك في إطار تشديد الإجراءات الاحترازية المتبعة لمجابهة تفشي فايروس كورونا.

وقالت وزارة الداخلية السعودية الخميس إنه تقرر فرض حظر تجوّل في كل من مكة والمدينة المنورة في تمديد لإجراء اتخذته في وقت سابق لمكافحة انتشار كورونا.

ويأتي التشديد السعودي في التدابير الوقائية من الوباء بعد تسجيل المملكة أكثر من 1700 حالة إصابة و16 وفاة.

وأشارت الوزارة في بيان أن هناك استثناءات من حظر التجول تشمل العاملين في "القطاعات الحيوية من القطاعين العام والخاص"، والسماح كذلك للسكان بالحصول على مستلزماتهم من المواد الأساسية والرعاية الصحية.

وشددت الداخلية السعودية على ضرورة احترام قرار حظر التجول، داعية الجميع للتحلي بالمسؤولية والالتزام بالتوجيهات، والتقيد بإجراءات العزل تحقيقًا للمصلحة العامة.

وسبق أن فرضت الرياض حظرا للتجول في المدينتين بين الثالثة عصرا والسادسة صباحا.

وصرح مصدر أمني بوزارة الداخلية السعودية بأن تشديد الإجراءات جاء تنفيذاً لتوصيات الجهات الصحية المختصة برفع درجة التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية بمدينتي مكة المكرمة والمدينة المنورة، للحفاظ على صحة المواطنين والمقيمين فيها.

وكانت السعودية سباقة في اتخاذ إجراءات صارمة للحد من انتشار كورونا، شملت وقف العمرة ووقف الرحلات الجوية الدولية وغلق معظم المؤسسات العامة وتعليق إقامة صلوات الجماعة والجمعة في مساجد البلاد، باستثناء الحرمين الشريفين.

وسبق أن حذر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود من مرحلة "أكثر صعوبة" في مواجهة الفايروس المستجد الذي تسبب بوفاة الآلاف وأضرار اقتصادية في العالم، مؤكدا أن السعودية مستمرة في اتخاذ كل الإجراءات الاحترازية لمواجهة هذا الوباء.

واتخذت عديد الدول في المنطقة الخطوات السعودية ذاتها من أجل الحد من سرعة تفشي الفايروس، وكل دول منطقة الشرق الأوسط في حالة استنفار قصوى لتفادي السيناريو الإيطالي الأخطر في ظل محدودية الإمكانيات الطبية.