السعودية ستقترض لتمويل عجز الموازنة

الخميس 2015/04/09
عجز الميزانية السعودية يدفع الحكومة إلى الاقتراض رغم احتياطاتها النفطية الهائلة

الرياض – قالت شركة أبحاث كبيرة إن عجز الميزانية السعودية سيبلغ أكثر من ضعف توقعات الرياض، مما سيدفع بها إلى سوق الدين للمرة الأولى في أكثر من عشر سنوات.

وقالت شركة جدوى للاستثمار السعودية إن انخفاض أسعار النفط الخام سيتسبب في تسجيل أكبر الدول المصدرة للنفط في العالم عجزا بقيمة 106 مليارات دولار مقارنة بتوقعات حكومية بنحو 36 مليار دولار.

وتوقعت أن تتراجع العوائد النفطية للسعودية، التي تصدر نحو 7 ملايين برميل يوميا، بنسبة 35 بالمئة بمقارنة سنوية لتبلغ نحو 172 مليار دولار في العام الحالي.

وسينخفض إجمالي العائدات حسب التوقعات، بنسبة 33.7 بالمئة ليبلغ 185 مليار دولار، فيما يبقى الإنفاق العام دون تغيير عند 291 مليار دولار.

ورجحت جدوى للاستثمار أن تعود الحكومة إلى سوق الدين لأول مرة منذ 15 عاما رغم احتياطاتها الهائلة. وتوقعت أن تقوم بإصدار سندات دين في إطار استراتيجيتها لتمويل العجز.

وتمتلك السعودية احتياطيا أجنبيا هائلا بلغ نهاية شهر فبراير الماضي نحو 714 مليار دولار.

11