السعودية ستوقف شراء القمح المحلي

الخميس 2013/08/15
"الصوامع" تتوقف عن شراء القمح المحلي بعد 28 شهرا

الرياض- قال المتحدث الرسمي للمؤسسة العامة لصوامع الغلال ومطاحن الدقيق السعودية أحمد الفارس، إن المؤسسة ستتوقف عن شراء القمح المنتج محليا اعتبارا من بداية عام 2016.

وأوضح الفارس أن السعودية استوردت حوالي 1.1 مليون طن قمح منذ بداية العام الجاري، متوقعا زيادة هذه الكمية إلى 2.5 مليون طن بنهاية العام.

وكان مجلس الوزراء السعودي قد قرر خفض شراء القمح المنتج محليا بشكل تدريجي، بمعدل سنوي 12.5 بالمئة وإيقافه خلال مدة أقصاها 8 سنوات، بهدف ترشيد استهلاك المياه وتنظيم استخدامها في المجالات الزراعية لجميع المدن والقرى.

وأوضح الفارس أن السعودية استوردت العام الحالي 1.1 مليون طن من القمح، قابلة للزيادة إلى 2.5 مليون طن خلال العام الجاري، وأن 60 ألف طن من القمح الفرنسي سوف تصل مطلع الأسبوع المقبل.

وحول حصة الدول التي تصدر القمح للمملكة، قال الفارس:"استوردت السعودية عام 2012 من الاتحاد الأوروبي 770 ألف طن تمثل 38 بالمئة أكثرها من ألمانيا ومن كندا 570 ألف طن تمثل 28 بالمئة، وأستراليا 340 ألفاً تمثل17 بالمئة والأرجنتين 173 ألف طن تمثل 8.5 بالمئة، والولايات المتحدة الأميركية 170 ألف طن تمثل 8.5 بالمئة.

وأفاد أن متوسط سعر تكلفة استيراد القمح عام 2012 بلغ 370 دولارا للطن الواحد شاملاً كافة عمليات الشحن والتأمين، فيما بلغ سعر التكلفة عام 2013 نحو 330 دولارا.وأوضح الفارس أن المؤسسة تقوم باتخاذ أفضل المعايير أثناء عملية استيراد القمح.

11