السعودية قطعت خيوط المؤامرات الغربية على مصر

الثلاثاء 2013/08/20
خادم الحرمين يؤكد وقوف بلاده إلى جوار مصر

ما زالت تتوالى ردود الأفعال من معظم القوى السياسية في مصر بعد خطاب الملك عبدالله بن عبدالعزيز خادم الحرمين الشريفين حول تأكيده وقوف السعودية بجوار مصر في الأحداث الأخيرة التي تشهدها البلاد؛ مما اعتبره البعض قطعا للطريق على كل من يسعى للمؤامرة على مصر في ظل عنف جماعة الإخوان المسلمين وأنصارها.

سامح عاشور نقيب المحامين المصريين قال إن خطاب الملك عبدالله بن عبدالعزيز يعيد إلى الأذهان موقف السعودية من الغرب أثناء حرب أكتوبر 1973 وقطع البترول عن الأميركان والدول المؤيدة لإسرائيل وهو موقف بطولي وتاريخي من رجل يعلم مدى أهمية مصر على المستوى العربي والإقليمي والدولي.

من جانبه قال الكاتب الصحفي عبدالله السناوي لا يمكن أن ينسى المصريون دور الملك عبدالله في هذه الأزمة الراهنة وخطابه خير دليل على وجود تآمر غربي لتدمير مصر عن طريق السعي دائما إلى مساندة نظام الإخوان المسلمين. ولكن بذلك الخطاب التاريخي تم قطع محاولات المؤامرة التي تقوم بها أميركا وخلفها تصطف حكومات الدول الغربية؛ لأن السعودية تعتبر من أكبر البلدان العربية اقتصاديا في المنطقة ولها نفوذ عالمي كبير تستطيع أن تغير أوراق اللعبة كلها لصالح مصر للتأكيد على ما يجري في البلاد حاليا هو مواجهة إرهاب الإخوان من قبل قوات الأمن وليس انقلابا كما يردد تيار الإسلام السياسي وأنصار الرئيس المعزول.

بينما قال جورج إسحاق القيادي في جبهة الإنقاذ إنه لا يستغرب من موقف السعودية من مصر لأنها دائما كبيرة وعظيمة وتؤكد على حرصها الدائم على الوقوف بجانب شقيقتها أيام الحرب والمحن والكوارث ولعل العالم كله قد وصلته رسالة قوية من خلال ذلك الخطاب التاريخي للملك عبدالله بأن في مصر دولة تحاول فرض سيطرتها ضد ممارسات إرهابية تقوم بها جماعات الإخوان وأنصارهم من باقي تيار الإسلام السياسي وهو ما تبينه كل يوم أحداث القتل والحرق المستمرة من جانبهم.

ولا يجب السكوت أبدا على حرق الكنائس وأقسام الشرطة في تلك الأيام أكثر بكثير من أي عهد أو أيام أخرى ماضية كيف للعالم أن يشاهد مثل هذه الأحداث ويحاول أن يضغط على مصر وعلى الحكومة بحجة استخدام القوة المفرطة من قبل قوات الأمن فهذا شيء جنوني، هل تقبل أي دولة خارجية أن يفعل بها مثل تلك الممارسات؟ لقد أيقنت السعودية ومن ورائها بعض الدول العربية الشريفة ما يجري بحقيقة الأمور في مصر وحجم الخراب والإرهاب الذي يتعرض له المصريون من قبل الإخوان.

7