السعودية مستعدة لأي تدخل بري في سوريا

الجمعة 2016/02/05
ترحيب أميركي بالعرض السعودي

الرياض – أكدت السعودية استعدادها للمشاركة في أي عمليات برية في سوريا إذا قرر التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة القيام بعمليات من هذا النوع.

وقال العميد أحمد عسيري مستشار وزير الدفاع السعودي، يوم الخميس، إن "المملكة العربية السعودية على استعداد للمشاركة في أي عمليات برية قد يتفق التحالف ضد الدولة الإسلامية على تنفيذها في سوريا".

وأضاف عسيري أن السعودية عضو فاعل في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة والذي يحارب الدولة الإسلامية في سوريا منذ عام 2014 ونفذت أكثر من 190 مهمة جوية.

وأوضح أن السعودية - التي تقود عمليات عسكرية ضد الحوثيين المتحالفين مع إيران في اليمن - تعتقد أن هزيمة الدولة الإسلامية تحتاج من التحالف الجمع بين العمليات الجوية والبرية.

وقال عسيري "إذا ما أصبح هناك إجماع من قيادة التحالف فالمملكة على استعداد للمشاركة في هذه الجهود لأننا نؤمن أن العمل الجوي لن يكون الحل الأمثل ويجب أن يكون هناك عمل مزدوج في العمليات الجوية والأرضية".

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية جون كيربي عند سؤاله عن التصريحات إن التحالف يؤيد في العموم أن تزيد مساهمة الشركاء في الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية، لكنه لم يطلع على المقترح السعودي المذكور.

وأضاف "لن أعلق على هذا الأمر على وجه الخصوص إلى أن تتاح لي فرصة للاطلاع عليه".

ومن جهته رحب وزير الدفاع الأميركي أشتون كارتر باستعداد السعودية لإرسال قوات برية إلى سوريا بهدف محاربة ما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية، بحسب وكالة رويترز.

ونقلت الوكالة عن وزير الدفاع الأميركي قوله في ولاية نيفادا بأنه يتطلع لمناقشة العرض مع وزير الدفاع السعودي في بروكسل الأسبوع المقبل.

وأضاف كارتر إن تكثيف دول أخرى نشاطها في التحالف الدولي سيجعل مهام الولايات المتحدة أسهل لزيادة حربها ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وأوضح كارتر قائلا "هذا النوع من الأخبار يظل محل ترحيب كبير".

ومضى كارتر قائلا إن الحكومة السعودية أبدت استعدادها لبذل جهود أكبر من أجل محاربة الدولة الإسلامية التي تسيطر على أجزاء واسعة من الأراضي في العراق وسوريا.

1