السعودية: مقتل جندي في انفجار لغم عند الحدود اليمنية

الثلاثاء 2016/05/24
منذ بدء النزاع شهدت الحدود السعودية اليمنية سلسلة حوادث أمنية

الرياض- قتل جندي سعودي واصيب ثلاثة بجروح في انفجار لغم بدوريتهم عند الحدود الجنوبية مع اليمن، بحسب ما اعلنت وزارة الداخلية الاثنين.

وقال المتحدث الامني لوزارة الداخلية انه في وقت مبكر من صباح الاثنين "تعرضت دوريتا حرس حدود لانفجار لغم، وهما تؤديان مهامهما الأمنية على الطريق المخصص لسيرهما بمحاذاة حدود المملكة بقطاع الدائر بمنطقة جازان".

واضاف ان الانفجار "نتج عنه استشهاد الجندي أول محمد أبو طالب حلوي وإصابة ثلاثة من زملائه ونقلهم إلى المستشفى".

وتقود الرياض منذ مارس 2015، تحالفا عربيا داعما لقوات الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، في مواجهة المتمردين الحوثيين وحلفائهم من الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح.

ومنذ بدء النزاع، شهدت الحدود السعودية اليمنية سلسلة حوادث امنية، من اطلاق المتمردين صواريخ وقذائف باتجاه جنوب السعودية، وتبادل لاطلاق نار ومحاولات تسلل عبر الحدود. وادت هذه العمليات الى مقتل عشرات الاشخاص في الجانب السعودي معظمهم من العسكريين.

الا ان التوتر عبر الحدود تراجع بشكل كبير منذ التوصل الى هدنة بين السعودية والمتمردين الذين يسيطرون على مناطق شمال اليمن، دخلت حيز التنفيذ في مارس الماضي، ما مهد لعمليات تبادل اسرى.

وكانت حدة المعارك قد تزايدت على الحدود اليمنية السعودية، في شهر يناير، بين الحوثيين وقوات من الحرس الجمهوري المواليه للرئيس السابق علي عبدالله صالح من جهة، والقوات البرية الملكية السعودية مسنودة بكتائب من الحرس الوطني من جهة أخرى.

وصعد الحوثيون والقوات الموالية لهم من عملياتهم العسكرية حيث اتخذت عملياتهم على الحدود السعودية منحى آخر غير القصف المدفعي والصاروخي على المواقع العسكرية والقرى السعودية، إذ قاموا بالتوغل داخل الأراضي السعودية ونقل المعركة إليها كأحد خياراتهم الإستراتيجية الغير معلنة.

واستفاد الحوثيون من الطبيعة الجبلية على الحدود بمنطقتي نجران وجيزان ولخبرتهم في حرب العصابات تمكنوا من التسلل داخل الأراضي السعودية عدة كيلومترات ودمروا عدداً من الآليات العسكرية بقذائف موجهه وتفجير بعض المباني في المواقع العسكرية السعودية واحتلال بعض القرى الحدودية الخالية من السكان رغم القصف المستمر من قبل القوات المشتركة السعودية وطيران التحالف ومقاتلات الأباتشي.

وقد استطاعت القوات المشتركة السعودية وبمساندة طيران التحالف من توجيه ضربات موجعة للحوثيين وقوات الرئيس السابق على الحدود اليمنية السعودية حيث دمروا معظم الأسلحة الثقيلة للحوثيين ومنصات للصواريخ ومخازن للأسلحة والذخيرة في المديريات الحدودية في محافظتي حجة وصعدة.

كما تمكنت القوات السعودية المشتركة من قتل عدد كبير من الحوثيين وقوات صالح وتدمير معظم قدراتهم الصاروخية بفضل أجهزة الرصد الحديثة وطائرات الاستطلاع التي يمتلكها الجيش السعودي، كما تمكنت من اعتراض صواريخ باليستية أطلقها الحوثيون نحو الأراضي السعودية واستطاعت منظومة صواريخ باتريوت من اعتراضها وتفجيرها في الجو.

ويسيطر المتمردون منذ سبتمبر 2014 على صنعاء وتابعوا التقدم جنوبا واستحوذوا على مناطق في وسط البلاد وجنوبها. ومكن التحالف القوات الحكومية من استعادة خمس محافظات جنوبية منذ يوليو. وادى النزاع في اليمن الى مقتل اكثر من 6400 شخص وتهجير زهاء 2,8 مليوني شخص، بحسب ارقام الامم المتحدة.

1