السعودية: هجوم إرهابي يقتل رجلي أمن

الاثنين 2015/01/05
الحادث لا يزال محل المتابعة الأمنية

الرياض- قتل رجلا أمن سعوديان فجر الاثنين في هجوم نفذته "عناصر ارهابية" ضد دورية أمنية على حدود السعودية مع العراق، بحسب ما أفاد المتحدث باسم وزارة الداخلية.

وبحسب المتحدث، هاجمت "عناصر ارهابية" الدورية في منطقة عرعر الشمالية بالرصاص فردت قوات الأمن وقتلت احدهم، ثم قام مهاجم آخر بتفجير حزام ناسف يحمله ما اسفر عن مقتل رجلي الامن.

وذكر المتحدث في بيان نشرته وكالة الانباء السعودية الرسمية ان الهجوم وقع عند مركز سويف الحدودي التابع لجديدة عرعر في منطقة الحدود الشمالية، وقد اسفر ايضا عن اصابة رجل أمن ثالث بجروح. وأكد المتحدث الأمني ان "الحادث لا يزال محل المتابعة الأمنية".

ويأتي الهجوم غداة إعلان مسؤول عسكري عراقي، الأحد، أن قوات حرس الحدود تمكنت من صد هجوم لـ"داعش" على مخفر حدودي عراقي على الحدود مع السعودية.

واعلنت السعودية مطلع يوليو سقوط ثلاث قذائف في منطقة عرعر الحدودية مع العراق دون أن تسفر عن سقوط ضحايا.

وتشارك السعودية في الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على مناطق واسعة من العراق وسوريا.

وشن متطرفون هجوما على حسينية للشيعة في شرق المملكة خلال الاحتفالات بعاشوراء في نوفمبر الماضي ما أسفر عن مقتل سبعة أشخاص.

وأعلنت وزارة الداخلية السعودية الشهر الماضي القبض على ثلاثة مواطنين قالت إنهم من مؤيدي تنظيم الدولة الاسلامية بتهمة إطلاق النار على دنماركي في أحد شوارع الرياض.

وشهدت المملكة بين 2003 و2006 موجة من الهجمات الدامية التي شنها تنظيم القاعدة، الا أنها تمكنت الى حد كبير من التضييق على نشاط التنظيم المتطرف الذي بات يتحصّن في اليمن المجاور.

1