السعودية والعراق من أجل تشريف العرب في آسيا للشباب

الاثنين 2014/01/20
المنتخب العراقي مرشح بقوة للفوز باللقب الآسيوي

مسقط - حققت اليابان فوزا عريضا على أستراليا 4-0، الخميس، في الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة الثالثة، وتأهلتا معا إلى الدور ربع النهائي من كأس آسيا الأولمبية (دون 22 عاما)، المقامة في مسقط حتى 26 يناير الحالي.

وسجل شويا ناكاجيما (18 و24 و48 من ركلة جزاء) والأسترالي كوري براون (45 خطأ في مرماه) الأهداف. وبقي منتخب أستراليا في الصدارة برصيد 6 نقاط مقابل 5 لليابان و4 لإيران التي حققت فوزا شرفيا على الكويت 3-1. وسجل بهنام برزاي (55 و63 و80) أهداف إيران، وسلطان العنزي (90+4) هدف الكويت.

وفي المجموعة الرابعة، حقق العراق فوزه الثالث على التوالي على حساب الصين 1-0 سجله مروان حسين (13)، فيما فازت السعودية على أوزبكستان بالنتيجة ذاتها وحجزت بطاقتها إلى ربع النهائي. ويتصدر العراق الترتيب برصيد 9 نقاط مقابل 6 للسعودية و3 لأوزبكستان ولا شيء للصين.

وتلتقي في ربع النهائي أستراليا مع السعودية، والعراق مع اليابان. ويأمل المنتخب العراقي في مواصلة عروضه القوية ببطولة آسيا تحت 22 عاما، والتي تستضيفها سلطنة عمان حاليا عندما يواجه المنتخب الياباني، اليوم الاثنين، في دور الثمانية من البطولة الآسيوية.

ويعتبر الأولمبي العراقي المنتخب الوحيد الذي حقق الانتصار في جميع مبارياته ضمن دور المجموعات بتحقيقه لثلاث انتصارات متتالية على السعودية والصين وأوزبكستان، محققا العلامة الكاملة وأصبح مرشحا بارزا لنيل اللقب، فيما واجه المنتخب الياباني بعض الصعوبات قبل أن يضمن تأهله من المجموعة الثالثة الحديدية، حيث تعادل أمام إيران والكويت ثم فاز على أستراليا برباعية نظيفة في مباراة تحصيل حاصل بالنسبة إلى المنتخب الأسترالي.

ويبقى منتخب أسود الرافدين مرشحا لتخطي الكمبيوتر الياباني مقارنة بمستويات الفريقين في دور المجموعات، حيث قدم المنتخب العراقي مستويات قوية وأفضل من خصمه، لكن عليه أن يدرك أن مباريات دور المجموعات، تختلف عن مباريات دور الثمانية والتي لا تقبل القسمة على اثنين. ويدرك حكيم شاكر مدرب العراق صعوبة المواجهة أمام المنتخب الياباني، حيث وصف المنتخب الياباني بالقوي والعنيد والمتربع على عرش الكرة الآسيوية.

في المقابل فإن المنتخب الياباني يسعى للثأر من العراق، بعدما خسر أمامه في تصفيات كأس العالم تحت 20 عاما، وبدا واضحا على المدرب الياباني أنه وفريقه يبحثان عن الثأر، وخاصة عندما قال بأن حلمه تحقق بمواجهة العراق في إشارة إلى البحث عن الثأر وإبعاد العراق من البطولة، لكن طريقه لن يكون مفروشا بالورود أمام أسود الرافدين، المنتخب الوحيد الذي حقق العلامة الكاملة، وتبقى كل الاحتمالات مفتوحة أمام الفريقين الباحثين عن الإنجاز الآسيوي.

وفي لقاء آخر يبحث الأولمبي السعودي عن التأهل للدور قبل النهائي من كأس آسيا تحت 22 عاما والتي تستضيفها سلطنة عمان حاليا وذلك عندما يلاقي أستراليا، الاثنين، في الدور الثمانية من البطولة الآسيوية. واستطاع الأخضر السعودي التأهل إلى دور الثمانية رغم البداية السيّئة في البطولة الآسيوية، عندما خسر أمام العراق 1-3، لكنه عاد وحقق انتصارين متتاليين على الصين وأوزباكستان ليخطف المركز الثاني في المجموعة الرابعة خلف العراق ويتأهل لمواجهة أستراليا.

ورغم صعوبة المهمة إلا أن الآمال السعودية كبيرة في الوصول إلى الدور قبل النهائي، ويطمح خالد القروني مدرب السعودية في الاستمرار في الخط التصاعدي لمستوى فريقه الذي يتحسن بشكل ملحوظ وأصبح جاهزا لمواجهة “الكنغرو” الأسترالي كما جاء على لسان مدربه.

22