السعودية وتونس توقعان اتفاقيتين ومذكرة تفاهم لتعزيز التعاون

الاتفاقية تشمل تمويل مشاريع زراعية والتزود بالمياه الصالحة للشرب في الريف.
الجمعة 2018/12/14
تعزيز العلاقات الثنائية

الرياض - وقعت المملكة العربية السعودية وتونس الخميس اتفاقيتين ومذكرة تفاهم، في حضور العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز ورئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد.

وتبلغ قيمة الاتفاقيات الموقعة 350 مليون دينار (120 مليون دولار)، لتمويل مشاريع زراعية والتزود بالمياه الصالحة للشرب في الريف.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) أن “رئيس مجلس إدارة الصندوق السعودي للتنمية أحمد بن عقيل الخطيب، ووزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي زياد العذاري، وقعا على اتفاقية قرض مشروع التنمية الفلاحية المندمجة في جومين وغزالة وسجنان (المرحلة الثانية) بين الصندوق السعودي للتنمية وتونس”.

ووقع الجانبان “اتفاقية قرض مشروع تحسين التزود بالماء الصالح للشرب بالوسط الريفي بولاية بنزرت بين الصندوق السعودي للتنمية وتونس، ومذكرة تفاهم بخصوص منحة المملكة العربية السعودية لمشروع صيانة جامع الملك عبدالعزيز في العاصمة تونس”.

وحضر توقيع الاتفاقيات من الجانب التونسي، وزير التجارة عمر الباهي، ووزير العلاقات مع مجلس النواب والناطق الرسمي باسم الحكومة إياد الدهماني، وسفير تونس لدى السعودية لطفي بن قائد.

وكان الملك سلمان بن عبدالعزيز استقبل في وقت سابق الخميس رئيس الحكومة التونسية وأقام مأدبة غداء تكريما له.

وقال مصدر دبلوماسي في العاصمة الرياض في وقت سابق “إن زيارة الشاهد إلى المملكة تأتي تلبية لدعوة تلقاها من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الذي قام في الثامن والعشرين من الشهر الماضي بزيارة إلى تونس دامت عدة ساعات”.

وأوضحت المصادر أن “المباحثات التي سيجريها يوسف الشاهد مع العاهل السعودي وولي العهد السعودي ستركز على دفع العلاقات الثنائية بين البلدين إلى آفاق أوسع، وتأكيدا على قوة ومتانة العلاقات بين البلدين، بما يخدم المصالح المشتركة لهما ويحقق تطلعات القيادتين وآمال شعبيهما”.

وتأتي زيارة رئيس الحكومة التونسية إلى المملكة بعد حوالي أسبوعين من قيام الأمير محمد بن سلمان بزيارة إلى تونس ضمن أول جولة خارجية يقوم بها.  

4