السعوديون يلتحقون بأنصار ترامب على "بارلر"

نحو 200 ألف سعودي يعانون من خنق تويتر لحرية التعبير يتسببون في تعطل شبكة التواصل الاجتماعي "بارلر".
الاثنين 2019/06/17
بارلر وفر أرضية مشتركة

 الرياض - شهدت منصة التواصل الاجتماعي الصغيرة “بارلر”، خلال الأيام الماضية، تدفق الآلاف من السعوديين للانضمام إليها.

وتسبب تدفق نحو 200 ألف مستخدم من السعودية إلى بارلر، في تعطل شبكة التواصل الاجتماعي المبتدئة.

وتعليقا على ذلك، قال جون ميتس، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك في بارلر إن إنشاء كل تلك الحسابات الجديدة بشكل غير متوقع، رفع العدد الإجمالي لمستخدمي بارلر إلى أكثر من مثليه وأدى إلى تعطل بعض الوظائف.

وخلص تحليل أجرته رويترز ومجموعة “سيتيزن لاب”، وهي مجموعة أبحاث كندية، إلى أن العديد من المستخدمين الجدد جاؤوا من السعودية. وروج هؤلاء لانتقالهم إلى بارلر بهاشتاغ على تويتر، يتهمون فيه شبكة تويتر بخنق حرية التعبير عن طريق حظر مستخدمين بشكل تعسفي.

واستخدمت بعض الحسابات الجديدة على بارلر هاشتاغ الخروج من تويتر أو نشرت صورا لطيور زرقاء في محنة، مستخدمة شعار تويتر، للإشارة إلى انحدار مستوى المنصة.

ولجأ مستخدمون آخرون إلى التهديد بالانسحاب في رسائل مباشرة لرئيس تويتر التنفيذي جاك دورسي.

السعودية

ورفض تويتر التعليق على ما إذا كانت المنصة اتخذت أي إجراء جديد ضد الحسابات السعودية، ربما يكون دفعها إلى التسجيل المفاجئ في بارلر.

ويعتبر السعوديون من أهم المستخدمين للشبكات الاجتماعية، ولاسيما تويتر، وللسعودية أكبر قاعدة لمستخدمي تويتر في الشرق الأوسط، إذ يوجد 11.7 مليونا من مواطنيها على المنصة، وفقا لشركة “كراود أنالايزر” المعنية بمراقبة وسائل التواصل الاجتماعي العربية.

وتأسست شركة بارلر في العام الماضي 2018، ومقرها مدينة هندرسون بولاية نيفادا الأميركية، وتم اقتباس اسمها من الفعل الفرنسي “Parler” الذي يعني “الكلام”.

وتصف بارلر نفسها بأنها مساحة “تعتمد على حرية التعبير”. وتوفر بارلر منصة للتعليق وتوفير الأخبار الاجتماعية للناشرين الرقميين والمؤثرين والمدونين والكتّاب والسياسيين والمستخدمين الاجتماعيين، لتبادل الأخبار والآراء والمحتوى في الوقت الراهن، كما أنها توفر أدوات لتحسين المدونات الإلكترونية ووسائل الإعلام ومواقع الإنترنت.

يذكر أن مستخدمي وسائط التواصل الاجتماعي الأميركيين اليمينيين توافدو على تطبيق المراسلة تليغرام وموقعي غاب وبارلر، معللين ذلك بأساليب المراقبة الأكثر صرامة التي تفرض قيودا على تصريحات سياسية مثيرة للجدل على منصات مثل تويتر وفيسبوك.

السعودية

ومن بين من انضموا إلى الموقع المعلقة كانديس أوينز ورودي جولياني محامي ترامب والناشطة اليمينية لورا لومر، التي قيدت يديها على باب مكتب تويتر للاحتجاج على الحظر الذي فرضه عليها الموقع.

وأكد بعض المستخدمين السعوديين وجود أرضية مشتركة مع مؤيدي ترامب. ونشروا صور ترامب مع أفراد من العائلة المالكة السعودية واستخدموا الرموز التعبيرية لأعلام البلدين.

وطالب الكثير من مستخدمي بارلر المتحدثين بالإنكليزية بزر ترجمة حتى يتسنى لهم قراءة هذا المحتوى الجديد على الموقع. بينما عبر آخرون عن شكوكهم في أن تكون هذه الحسابات حقيقية.

19