السعوديون يودعون الملك على تويتر: لا تدفنوا إرثه

السبت 2015/01/24
فنانون وسياسيون وإعلاميون قدموا عبر تويتر تعازيهم إلى الشعب السعودي

الرياض – انشغلوا السعوديون والعرب بخبر وفاة الملك السعودي عبدالله بن عبدالعزيز وتصدرت الهاشتاغات التي تحمل اسمه صدارة تصنيف موقع تويتر. وتساءل المغردون عن ملامح مستقبل البلاد مع الملك الجديد.

لبس تويتر ثوب الحداد أمس تزامنا مع رحيل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود.

وتصدرت أعداد من الهاشتاغات التي تحمل اسم العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز، صدارة تصنيف موقع تويتر على غرار #وفاة_خادم_الحرمين_الشريفين” و“ملك السعودية”، و“حكيم العرب”.

وكان الدعاء بالرحمة والمغفرة له هو الغالب على منشورات الهاشتاغات، ولم يخف مغردون تخوفهم “من المستقبل” بعد وفاة “الملك المصلح”.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صورا نادرة، لملك السعودية الراحل عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود في مختلف مراحل حياته.

وعلى نطاق واسع تداول المغردون ما قالوا إنه وصية الملك الراحل للشعب السعودي.

وفي الفيديو ظهر الملك قائلا: “إخواني وأبنائي أشكركم وأتمنى لكم التوفيق، وأقول للشعب كله أنتم تقولون عنى إني ملك القلوب، أو ملك الإنسانية، أرجوكم أن تعفوني من هذا اللقب، فالملك هو الله، والله هو الله ونحن عبيد الله عز وجل”.

وتذكر المغردون مواقف الملك الجليلة، التي “حصنت الأمة العربية من العديد من الأزمات”، فضلا عن دوره في تطوير السعودية.

وأجمع سعوديون على أن للملك عبدالله “إنجازات كثيرة” رغم قصر المدة التي حكم فيها ورغم وصوله إلى الحكم كبيرا في السن.

وأكد مغرد أن “المملكة تحولت في عهده إلى ورشة مشاريع”، وقال آخر: “عاصرت في حياتي ثلاثة ملوك، وكان عهده الأكثر تنمية وإثراء للبلد”.

ومن هذه الإنجازات التي أثنى عليها مغردون وصول عدد المبتعثين السعوديين إلى 111 ألف مبتعث، مؤكدين أن “دفن إرث الملك سيكون خطيئة”.

وقال مغرد في هذا السياق: “مشروع خادم الحرمين للابتعاث كان علامة فارقة في عهد الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز، أتمنى من صميم قلبي أن يبقى ويستمر دعمه ويكمل دوراته”. وأثنى مغردون أيضا على “تمكين المرأة السعودية في عهده، خاصة من عضوية مجلس الشورى والترشح والترشيح للمجالس البلدية لأول مرة”.

الهاشتاغات التي تحمل اسم الملك عبدالله بن عبدالعزيز تصدرت تصـنيف موقع تويتر

وقالوا إن سياسات الملك ساهمت في “تجفيف منابع الإرهاب، مما دفع الفئة الضالة إلى الهروب واتخاذ معاقل أخرى لتنظيماتها”. وقال مغردون: “الملك عبدالله بن عبدالعزيز رجل نحبه، في عهده اتجهت البوصلة قليلا إلى المواطن وبدأنا نسمع كلمة حقوق، وبدأنا نسمع عن محاسبة التجار انتصارا للمواطن”.

وقال بعضهم: “رحم الله الملك عبدالله وتجاوز عنه، فقد كان في قلوب الملايين من الشعب، كنت أتمنى لو استغل تلك الشعبية الجارفة في انقلاب يحفظ تماسك البلد ووحدته، وذلك عبر توريث الحكم بشكل رأسي في العائلة وإبعاد البلد عن كف عزرائيل الذي يتحكم في مستقبله”. وكتب مغرد “سلمت، بل رحم الله يدا لا تقبل التقبيل، ودمت ذكرى نبيلة للشعب النبيل”.

وفي هذا السياق تداول مغردون مقطع فيديو للملك الراحل يقول: “تقبيل اليد أمر دخيل على قيمنا وأخلاقنا ولا تقبله النفس الحرة الشريفة ويؤدي إلى الانحناء”.

وقال الباحث العراقي رشيد الخيون في تغريدة له على حسابه على تويتر: “أقولها بصراحة، منذ عقد الستينات وحتى الآن يفتقد في الجزيرة والخليج ثلاثة، هم عبدالله السالم بالكويت وزايد بالإمارات وعبدالله السعودية، فقد أسسوا وغيروا”.

وروى بعضهم حادثة على تويتر فقال: “قبل أن يحكم الملك عبدالله كانت مجموعة من الأسرة المالكة تسافر كل صيف على حساب الدولة بطائرتها ، وعند حكم الملك عبدالله جاء له بعض من أفرادها، وتكلم أحدهم: ‘إننا في فصل الصيف ونريد أن نسافر طال عمرك’، وكان يقصد أنهم يريدون تجهيزات السفر، فقال الملك عبدالله: “أي سافروا بالسلامة”، ويقصد على حسابهم”. وقال آخر: “أذكر أنه بعد زلزال في إيران تكلم البعض بإساءة، فأكد الملك بحزم وقال: “إخواننا وسنساعدهم’”.

كما تداول مغردون فيديو وصفوه بـ“لفتة إنسانية رائعة” عندما وجد طفلة تائهة عن والدتها في حالة بكاء وخوف شديدين، فظل متواجدا معها وطمأنها وقام بتقبيلها، وكلف الحرس الخاص به بالبحث عن والدتها حتى وجدها وقام بتسليمها لها. وفور الإعلان عن نبأ وفاة الملك السعودي عبدالله بن عبدالعزيز فجر الجمعة تحولت صفحات السياسيين والإعلاميين والنجوم العرب على مواقع التواصل الاجتماعي إلى صفحات عزاء للشعب السعودي.

وفي هذا السياق نعاه أنور قرقاش وزير دولة الإمارات للشؤون الخارجية على حسابه على تويتر في سلسلة تغريدات قائلا: “خسرت الأمة العربية والإسلامية رجلا من معدن نادر سعى إلى وحدة العرب وإعلاء شأنهم ولم شملهم في زمن صعب”، مضيفا: “ترك بصمة واضحة خيرة وسيحكم التاريخ إيجابا على عمله وجهده”، وقال أيضا: “لعب الملك عبدالله دورا محوريا في السياسة الخليجية والعربية عبر رؤية واضحة والحرص على وحدة الكلمة، ودوره الإصلاحي في المملكة كان واضحا جليا”.

ومن الفنانين، كتبت الفنانة الإماراتية أحلام “اليوم انطفأ نور الجزيرة وغاب صقرها”.

من جانبه كتب الفنان السعودي فايز المالكي “في هذه الأيام بالذات يظهر المنافقون وأعداء الوطن، احفظوا أمنكم وأمانكم ووحدوا كلمتكم، وفاة الملك عبدالله رحمه الله”.

19