السعودي تيسير الجاسم يفرض نفسه بطلا في نادي المئة

الأربعاء 2015/04/01
الدولي السعودي يفرض نفسه على المدربين كلاعب مهم ومؤثر

الرياض - تمكن اللاعب السعودي تيسير الجاسم الذي يلعب في خط الوسط من كتابة اسمه بأحرف من ذهب بدخوله ضمن سجلات نادي الفيفا المئوي، وذلك عندما لعب مباراته الدولية رقم 100 مع المنتخب السعودي أمام نظيره الأردني، أول أمس الاثنين، في اللقاء الودي الدولي في الدمام، الذي فاز فيه الأخضر بنتيجة (2-1). وجدير بالإشارة أن تيسير الجاسم يعتبر اللاعب السعودي رقم (17) الذي يصل إلى (100) وينضم لنادي الفيفا المئوي بعد ماجد عبدالله، محمد عبدالجواد، أحمد جميل، خالد مسعد، محمد الخليوي، محمد الدعيع، سامي الجابر، عبدالله سليمان، محمد شليه، خميس العويران، حسين عبدالغني، أحمد الدوخي، محمد الشلهوب، سعود كريري وياسر القحطاني، أسامة هوساوي، وذلك حسب أولوية الوصول.

وكان أحمد عيد رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم قد استبق انطلاق مباراة الأردن الودية بالاحتفاء باللاعب تيسير الجاسم (30 عاما) لخوضه المباراة الدولية رقم 100، وتم تقديم الهدايا التذكارية له.

وبدأ تيسير الجاسم المولود في الأحساء شرق السعودية في الخامس والعشرين من يوليو 1984 مسيرته الدولية بنفس الملعب الذي شهد مئويته مع المنتخب السعودي، حيث لعب أول لقاءاته الدولية أساسيا مع الأخضر بالدمام أمام سريلانكا في 17 نوفمبر 2004 في ختام التصفيات الأولية لبطولة كأس العالم 2006 تحت قيادة ناصر الجوهر وفاز الأخضر بنتيجة (3-0).

واستمرت سلسلة مباريات الجاسم مع الأخضر مشاركا في تصفيات كأس العالم 2010 و2014 وكأس آسيا 2007، 2011، 2015 وتصفيات كأس آسيا 2007 و2015 وكأس الخليج العربي 2009، 2013، 2014 ودورة الألعاب العربية 2007 وعدد كبير من المباريات الودية الدولية، وسجل تيسير الجاسم 10 أهداف خلال الـ(100) مباراة أولها أمام سنغافورة 2007 وآخرها أمام أستراليا 2014 في لقاء ودي دولي احتضنته العاصمة البريطانية لندن.

وفي الـ(100) مباراة شارك تيسير الجاسم كأساسي في (66) مباراة فيما لعب (37) مباراة كاملة ولعب كبديل في (34) مباراة و(28) مباراة استبدل فيها خلال الـ(10) سنوات التي قضاها مع الأخضر.

ولعب الجاسم مع الأخضر ضد (44) منتخبا كان أكثرها ضد منتخب العراق (8) مباريات كأكثر منتخب شارك ضده، فيما لعب مع الأخضر تحت قيادة (9) مدربين أكثرهم البرتغالي جوزيه بيسيرو (20 مباراة).

وقدم الجاسم مع الأخضر السعودي مستويات لافته وفرض نفسه على المدربين كلاعب مهم ومؤثر في تركيبة المنتخب وساهم مع زملائه في بلوغ الأخضر نهائي كأس أمم آسيا عام 2007 قبل أن يخسره أمام العراق بهدف وحيد، لكنه لم يحرز أي بطولة مع المنتخب السعودي.

وعلى الرغم من بروز مجموعة من اللاعبين المميزين في خط الوسط خلال السنوات الماضية، إلا أن المنتخب السعودي ظل يعول كثيرا على نجم الوسط تيسير الجاسم الذي ما زال يقدم مستويات كبيرة سواء مع فريقه الأهلي أو المنتخب سيما وأنه يعتبر صمام الأمان في منطقة الوسط.

وجدد الجاسم عقده مع الأهلي قبل عامين مقابل 32 مليون ريال ويعتبر من أبرز لاعبي الوسط على المستوى القاري والإقليمي في السنوات العشر الأخيرة، فهو يجيد اللعب في جميع مراكز الوسط، كما أنه يصنع الأهداف ويسجلها فضلا عن إجادته التصويب من مسافات بعيدة.

22