السعودي مسرحي الأول في سباق 400 م

الاثنين 2015/05/11
أحمد مسرحي يشد الأنظار في دورة كنغستون

كنغستون - حل السعودي يوسف أحمد مسرحي أول في سباق 400 م بقطعه المسافة بزمن 44.49 ثانية أمام الاميركي لاشون ميريت (44.80 ث) والجامايكي جافون فرانسيس (44.90 ث).

وأعرب مسرحي عن سعادته بتفوقه على “عدائين عالميين حققوا إنجازات كبيرة في هذا السباق إضافة إلى أن هذا الرقم يعتبر هاما خاصة أنه في بداية الموسم وهو ما سيدفعني إلى بذل المزيد من الجهد في مشاركاتي المقبلة التي تنتظرني خلال صيف هذا العام قبل المشاركة في بطولة العالم في بكين والتي سأبحث من خلالها عن تحقيق إحدى ميداليات السباق”.

الجامايكي أسافا باول حقق هو الآخر أفضل توقيت هذا العام في سباق 100 م بقطعه المسافة بزمن 9.84 ثواني السبت في لقاء كينغستون الدولي لألعاب القوى.

وتقدم صاحب الرقم القياسي العالمي سابقا على الأميركي راين بايلي (9.93 ث) والجامايكي نيستا كارتر (9.98 ث). ومحا باول الذي أوقف من يوليو 2013 إلى يوليو 2014 بسبب المنشطات الرقم السابق 10.01 ثواني والذي كان بحوزة الترينيدادي كيستون بليدمان منذ 24 أبريل في غاينيسفيل بفلوريدا. ولم يحقق باول (32 عاما) توقيتا مماثلا في سباقه المفضل منذ عام 2011 عندما قطع المسافة بزمن 9.78 ثواني في لقاء لوزان السويسري.

يذكر أن الرقم القياسي الشخصي لباول هو 9.72 ثواني ويعود إلى عام 2008. وقد استغل باول الظروف المناخية الجيدة بسرعة رياح بلغت +1.8 متر/ساعة وكذلك المنافسة القوية والأجواء الحماسية في الملعب.

وقال باول صاحب رابع أفضل توقيت في تاريخ السباق “كنت أعرف أنه بإمكاني النزول تحت حاجز العشر ثواني بعدما حققت 10.08 ثواني في غوادلوب”، مضيفا “شعرت بانطباع السهولة خلال هذا السباق، شعرت بأنني في حالة جيدة، وأنا سعيد جدا، والجمهور كان رائعا جدا معي، لقد أكدوا لي تقديرهم لما أقوم به”.

وخفت بريق باول منذ عام 2011 بسبب تألق مواطنه بولت، وتلطخت سمعته العام قبل الماضي بسبب فضيحة المنشطات والتي أوقف على إثرها لمدة 18 شهرا وغاب بالتالي عن مونديال موسكو.

وتابع باول “سأعود إلى التدريبات قبل المشاركة في لقاءين ثم بطولة جامايكا المؤهلة إلى مونديال بكين (من 22 إلى 30 أغسطس) 2015”.

واستقبل الأميركي بايلي بصافرات الاستهجان لأنه كان قد سخر من النجم الجامايكي الآخر أوساين بولت في مونديال التتابع في نهاية الأسبوع الماضي في باهاماس.

وكان بايلي ضمن المنتخب الأميركي الذي فاز بسباق 100 م 4 مرات السبت الماضي على حساب جامايكا بقيادة بولت والتي خسرت للمرة الأولى هذا السباق منذ عام 2007.

وكان بايلي قد قلد الحركة التي يحتفل بها بولت صاحب السداسية الأولمبية، بانتصاراته الكبرى قبل أن يعدلها بتمرير يده على رقبته كما لو كان يحمل سكينا.

ولدى السيدات، نزلت البطلة الأولمبية الأميركية سانيا ريتشاردز- روس للمرة الأولى هذا الموسم تحت 50 ثانية بقطعها مسافة سباق 400 م بزمن 94.95 ثانية مسجلة أفضل توقيت هذا العام في المسافة وتقدمت على مواطنتها فرانسينا ماكوروري (50.13ث).

وحققت الباهاماسية شوناي ميلر أفضل توقيت هذا العام في سباق 200 م بقطعها المسافة بزمن22.14 ثانية ماحية الرقم السابق الذي سجلته الأميركية جينا برانديني (22.42ث).

22