السفينة "بيليسيما" تنطلق في أول رحلة ترفيهية من جدة

تطوير قطاع السياحة في السعودية يعد أهمّ أسس “رؤية 2030″.
الأحد 2021/08/01
السفينة العملاقة “بيليسيما”

انطلقت أول رحلة بحرية سياحية من ميناء جدة مساء الجمعة، حيث أبحرت السفينة العملاقة “بيليسيما” نحو وجهات محلية وإقليمية، في خطوة من شأنها أن تنعش قطاع السياحة في المملكة وتدعم خطتها الطموحة في تنويع الاقتصاد.

الرياض - انطلقت أول رحلة سياحية بحرية لسفينة عملاقة من مرفأ في السعودية مساء الجمعة نحو وجهات إقليمية في إطار سياسة الانفتاح التي بدأت المملكة تطبيقها منذ سنوات ومحاولاتها تنويع اقتصادها المرتهن للنفط.

ويُعتبر تطوير قطاع السياحة أحد أهمّ أسس “رؤية 2030″، وهي خطّة اقتصادية طموحة طرحها وليّ العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لتنويع أكبر اقتصاد عربي ووقف ارتهانه للنفط.

وأبحرت السفينة العملاقة “بيليسيما” متعددة الطوابق من أول محطة للرحلات البحرية في مرفأ جدة على البحر الأحمر غرب البلاد في مستهل “سلسلة من الرحلات السياحية الفاخرة على مدى 3 و4 ليال وحتى الثلاثين من أكتوبر”، على ما ذكرت وكالة الأنباء السعودية (واس).

وستقوم السفينة المملوكة لشركة “إم.أس.سي” ومقرها سويسرا بـ21 رحلة خلال الأشهر الثلاثة المقبلة “نحو وجهات محلية وإقليمية وتصل إلى العقبة في الأردن وسفاجا في مصر” قبل العودة إلى جدة.

ويمكن للسفينة البالغ طولها أكثر من 300 متر والتي بدأت أولى رحلاتها في 2019 حمل نحو 4500 راكب.

واستعرضت قناة الإخبارية الحكومية في تقرير الجمعة مع انطلاق الرحلة الأنشطة الترفيهية على متن السفينة التي تضم أحواض سباحة وأندية صحية ومطاعم ومقاهي وصالات عرض.

وتبدأ أسعار الرحلات من 2195 ريالا (نحو 585 دولارا) بحسب عدة وكالات سياحية. وتتضمن الرحلات الذهاب إلى الأقصر في مصر والبتراء في الأردن، حسب “واس”.

وتحوي السفينة السياحية مطاعم خاصة وأخرى مجانية على حسب الأصناف، وتتراوح الأقسام بين عادية وفخمة ولكل منها مميزاتها. وتختلف أسعار الغرف والأجنحة حسب موقعها على ظهر السفينة، وهنالك غرف داخلية وأخرى بشبّاك صغير وأخرى ببلكونة.

شركة كروز السعودية المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة اتفقت على تسيير رحلات شتوية بين نوفمبر ومارس 2022 انطلاقا من جدة والدمام على ساحل الخليج في شرق البلاد، سعيًا لاجتذاب 170 ألف راكب

وبالنسبة إلى الأجنحة الخاصة فلها مميزات مختلفة حيث يتوفر المساعد الشخصي والمصاعد الخاصة المدعومة بالبطاقات الممغنطة، كما تتمتع بخدمات مفتوحة من وجبات ومشروبات على مدار 24 ساعة، ويحظى نزلاء الأجنحة باستقبال خاص وسريع عند تسجيل ركوبهم السفينة.

وافتتحت السعودية الأربعاء أول محطة لسفن السياحة البحرية في ميناء جدة الإسلامي.

واتفقت شركة كروز السعودية المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة الحكومي مع شركة “إم.أس.سي” الدولية في أبريل الماضي على تسيير رحلات شتوية بين نوفمبر ومارس 2022 انطلاقا من جدة والدمام على ساحل الخليج في شرق البلاد، سعيًا لاجتذاب 170 ألف راكب.

وقال المدير التنفيذي لشركة كروز السعودية فواز فاروقي إنّ “تدشين أول محطة لسفن الكروز يمثل خطوة مهمة (…) لدعم نمو القطاع السياحي في المملكة”، على ما ذكرت “واس”.

وبدأت السعودية، التي تعد 35 مليون نسمة وظلت مغلقة لفترة طويلة، في 2019 إصدار تأشيرات سياحية فورية لمواطني 49 دولة معظمها أوروبية، بعدما كانت التأشيرات تُمنح لرجال الأعمال والحجاج الآتين إلى مكة والمدينة المنورة.

وقررت السعودية الخميس إعادة فتح أراضيها أمام السياح الملقّحين ضد فايروس كورونا.

وتأثر قطاع الرحلات السياحية البحرية حول العالم بشدة جراء جائحة كوفيد – 19.

وخضعت السفينة وطاقمها لفترة حجر صحي مدة 14 يومًا قبل انطلاق رحلة الجمعة، على ما أوضحت قناة الإخبارية.

وتشهد السعودية منذ تولّي الأمير محمد بن سلمان منصب وليّ العهد في 2017 حملة تغيير اجتماعي شملت السماح للنساء بقيادة السيارات وفتح دور سينما وإقامة الحفلات الموسيقية الغربية والعربية ومواسم الترفيه غير المسبوقة في المملكة المحافظة.

24