السلام رايته سوداء في جوبا

الأربعاء 2014/08/13
مساع دولية متعثرة لحلحلة الأزمة في جنوب السودان

جوبا - صرح السفير البريطاني في الامم المتحدة مارك لايل غرانت الاربعاء في جوبا ان مواقف الطرفين اللذين يتواجهان منذ ديسمبر في جنوب السودان تثير املا "ضئيلا" في التوصل الى اتفاق "سريع" للسلام.

وقال غرانت الذي يتولى رئاسة مجلس الامن الدولي ويزور السودان على رأس وفد من المجلس "اجرينا محادثات مع الرئيس (جنوب السودان سلفا كير) و(نائبه السابق) رياك مشار لكننا لم نسمع منهما شيئا يجعلنا نأمل في اتفاق سريع في محادثات اديس ابابا".

ويضم الوفد غرانت والسفيرة الأميركية في الامم المتحدة سامنثا باور ونظيرها الرواندي اوجين ريشار غاسانا. وقد التقى كير الثلاثاء في جوبا وتحدث بالفيديو مع مشار الذي يقود المعارك من مكان سري مع قسم من الجيش.

وقال السفير البريطاني ان "هذه المحادثات كانت مخيبة للآمال". واضاف ان "كلاهما اعترف بانه لا حل عسكريا للازمة لكن موافقهما متباعدة جدا".

وتابع ان وفد مجلس الامن الدولي ابلغ بشكل واضح كير ومشار بانه "ستكون هناك عواقب للذين يقوضون عملية السلام ولا يريدون وضع مصالحهم الشخصية جانبا لمصلحة الشعب".

وكان سفراء الدول الاعضاء في مجلس الامن الدولي هددوا خلال زيارتهم الى جنوب السودان الثلاثاء بفرض عقوبات على الطرفين المتحاربين في حال تواصل النزاع في البلاد التي اصبحت اليوم على شفير المجاعة.

ولم تسجل المحادثات التي بدأت في كانون الثاني/يناير في اديس ابابا حتى الان تقدما فيما انتهت مهلة الستين يوما التي تعهد كير ومشار خلالها بتشكيل حكومة وحدة الاحد من دون تحقيق اي نتيجة.

ولم يمنع اتفاقان لوقف اطلاق النار تم التوصل اليهما في كانون الثاني/يناير وايار/مايو، مواصلة المعارك التي ترافقت مع مجازر ذات طابع قبلي.

وانخفضت حدة الاشتباكات بسبب موسم الامطار الذي يحد من القدرة على التنقل في الدولة التي انشئت في العام 2011 اثر انفصالها عن السودان.

1