السلطات الأسبانية تتدخل لمنع سير عملية الاستفتاء المحظور

الأحد 2017/10/01
اضطراب كبير

برشلونة - أعلنت وزارة الداخلية الاسبانية ان الشرطة الوطنية بدأت مصادرة صناديق وبطاقات اقتراع في الاستفتاء على استقلال كاتالونيا، مع بدء التصويت الذي حظره القضاء.

وقالت الوزارة في تغريدة مرفقة بصور وضعتها عند الساعة التاسعة "هذه هي الصناديق والبطاقات الاولى التي صادرتها الشرطة في برشلونة"، مؤكدة ان "رجال الشرطة يواصلون انتشارهم في كاتالونيا".

وقالت حكومة كاتالونيا الاحد انها ستكون قادرة على المضي قدما في تنظيم الاستفتاء على الاستقلال رغم الاجراءات المشددة للحكومة المركزية في مدريد التي منعته.

وقال المتحدث باسم الحكومة خوردي تورول في مؤتمر صحافي "الحكومة في موقع يسمح لها بالتأكيد إجراء الاستفتاء على تقرير المصير -- ليس كما نريد ولكن (سيكون له) ضمانات (ديموقراطية)".

واحتشد آلاف من مواطني إقليم كتالونيا في إسبانيا أمام مراكز اقتراع صباح الأحد في تحد للسلطات الإسبانية التي حظرت التصويت في استفتاء محظور على الاستقلال مما أثار مخاوف من وقوع اضطرابات في المنطقة الغنية في شمال شرق البلاد.

ومرت قافلة تقل أفرادا من الحرس الوطني في شوارع برشلونة في الصباح الباكر لكن في الفجر لم يكن هناك إشارات على تنفيذ الشرطة الوطنية ولا شرطة إقليم كتالونيا لأمر من المحكمة بإغلاق مراكز الاقتراع.

وهرّب منظمو الاستفتاء صناديق اقتراع إلى داخل بعض المراكز قبل الفجر في حقائب بلاستيكية سوداء ثم وقف ناخبون على الأبواب في بعض المواقع لمنع إغلاقها إذ يتوقعون أن تحاول الشرطة الدخول للسيطرة على مركز الاقتراع. وفي مدرسة في برشلونة طلب المنظمون من الناس المقاومة إذا تدخلت الشرطة.

وطلب المنظمون من الناخبين القدوم قبل ساعات من فتح مراكز التصويت في التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي بحشود "غفيرة" على أمل أن تكون تلك هي أول صور يراها العالم ليوم التصويت.

وفي الأيام السابقة اعتقلت الشرطة الإسبانية مسؤولين في الإقليم وتحفظت على منشورات دعائية للحملات الانتخابية وأغلقت الكثير من المدارس المخصصة للتصويت وعددها الإجمالي 2300 مدرسة وداهمت مركز الاتصالات التابع لحكومة الإقليم.

1