السلطات المصرية تواصل عملياتها العسكرية في سيناء

الاثنين 2014/01/20
عمليات عسكرية موسعة في سيناء

القاهرة- أعلنت القوات المسلحة المصرية، الإثنين، إلقاء القبض على 9 عناصر مسلحة وصفتهم بـ"الإرهابيين" في مدينة العريش (مركز محافظة شمال سيناء) أمس، وتدمير آلياتهم ومنازلهم.

وقال الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة المصرية العقيد أركان حرب أحمد محمد علي، عبر صفحته على (فيسبوك)، إن "عناصر إنفاذ القانون من الجيش والشرطة قاموا صباح أمس بمداهمة مناطق جنوب القواديس، وقرية الفيتات، ومنطقة صلاح الدين الواقعة بمدن العريش، والشيخ زويّد، رفح" (بشمال صحراء سيناء شمال شرق البلاد).

وأوضح علي أن "المداهمات أسفرت عن القبض على 9 من العناصر الإرهابية خلال حملة مداهمة أمنية بشمال سيناء، وحرق 15 عشّة (أكواخ) تستخدمها العناصر الإرهابية كقواعد انطلاق لتنفيذ هجماتها الإرهابية ضد قوات الجيش والشرطة، وحرق وتدمير سيارة نقل و4 دراجات نارية من دون أوراق رسمية أو لوحات معدنية والمستخدمة من قبل العناصر الإرهابية في تنفيذ هجماتها ضد الجيش والشرطة".

وأضاف أن المداهمات أسفرت كذلك عن "نسف وتدمير 8 فتحات لأنفاق لتهريب الأفراد والبضائع بمناطق صلاح الدين، والدهنية، والبرازيل برفح، وتدمير 4 مسارات خراطيم لتهريب الوقود بمنطقة صلاح الدين برفح".

كما قامت في وقت سابق، عناصر المهندسين العسكريين بتدمير منزل منعزل، عثر بداخله على كميات كبيرة من المتفجرات بمنطقة المزارع السمكية جنوب قرية أم خلف.

يذكر أن إلى نجاح عناصر من الجيش الثاني الميداني الجمعة الماضي من ضبط كميات كبيرة من المتفجرات بالمنزل المشار إليه منها عدد 19 برميل بلاستيك من مادة “ANFO” شديدة الإنفجار، مواد إسفلتية، 4 كرتونة بلي حديد، 6 شيت بلي ملصق بسيلكون، 3 شكارة بن بإجمالي “80″ كجم، ½ شكارة نترات بإجمالي “40″ كجم، عبوة بلاستيكية مجهزة، إلى جانب دوائر كهربية موصلة بمؤقت "تايمر، وبطاريات 9 فولت .

بالإضافة إلى كميات أخرى من الذخائر والمعدات الفنية منها (7 قنبلة دفاعية طراز “F-1″ مجهزة للإنفجار، 26 مفجر طرقي نمرة 6، 14 عبوة دافعة للقاذف الصاروخي،” RPG ” كمية من الذخيرة عيار “7.6X54″ مم و 5 شريط رشاش من نفس العيار، 2 جهاز تنشين لمدفع الهاون “120″ مم).

وتقوم مجموعات مشتركة من الجيش والشرطة منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي مطلع يوليو الفائت بمداهمة مناطق يتحصن بها عناصر مسلحة وتكفيرية تهاجم مراكز أمنية ومصالح حيوية رداً على ما يعتبرونه "إسقاط الشرعية والرئيس المنتخب".

1