السلطات المغربية تفكك خلية جهادية في عملية مشتركة مع إسبانيا

السلطات المغربية والإسبانية تتمكنان من تفكيك خلية موالية لتنظيم "داعش" الإرهابي تضم 5 أشخاص.
الثلاثاء 2018/05/08
سد منيع أمام الإرهاب

الرباط - أعلنت وزارة الداخلية المغربية الثلاثاء تفكيك "خلية إرهابية موالية" لتنظيم الدولة الإسلامية تتكون من خمسة عناصر في عملية مشتركة بين المغرب وإسبانيا.

وقال بيان للوزارة إن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني (المخابرات الداخلية)، بتنسيق مع الأجهزة الأمنية الإسبانية تمكن من إيقاف ثلاثة عناصر بمدينة الفنيدق (شمال) تزامنا مع إيقاف عنصرين آخرين بمدينة بلباو الإسبانية يحملان الجنسيتين المغربية والسنغالية وتتراوح أعمارهم بين 22 و33 سنة.

وأشار إلى حجز أسلحة بيضاء عبارة عن سكاكين كبيرة الحجم وبزات عسكرية، إضافة إلى أجهزة إلكترونية، موضحا أن أعمار الموقوفين تتراوح بين 22 و33 سنة.

ويشتبه في كونهم "على صلة بمقاتلين بالساحة السورية العراقية"، و"يعملون على استقطاب وتجنيد شباب بالبلدين لارتكاب أعمال إرهابية تحت راية تنظيم الدولة الإسلامية"، زيادة على "انخراطهم في حملات دعائية وإعلامية تروج للفكر المتطرف" بحسب ما أضاف البيان.

وأشارت وزارة الداخلية المغربية إلى أن هذه العملية "تندرج في إطار التعاون الأمني المشترك بين المصالح الأمنية المغربية ونظيرتها الإسبانية في ظل تنامي خطر تهديدات ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية على استقرار المملكة وحلفائها".
وقالت إنه سيتم تقديم المشتبه فيهم إلى العدالة فور انتهاء الأبحاث بحقهم، التي تُجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.
والإثنين الماضي، قال عبد الحق الخيام المكتب المركزي للأبحاث القضائية، في تصريحات صحفية، إن عدد "الجهاديين" المغاربة الذين شاركوا في بؤر القتال بالعراق وسوريا فاق الـ1600 شخص عام 2015؛ أكثر من 200 منهم عادوا إلى المغرب وتمّ توقيفهم وتقديمهم للعدالة.
وأشار الخيام إلى أن عودة المغاربة الذين قاتلوا تحت راية تنظيم "داعش" إلى البلاد "يشكل خطرا حقيقيا"؛ ما دفع السلطات إلى وضع خطة وإقرار قوانين وتدابير خاصة لمواجهة هؤلاء.

وبقي المغرب في منأى عن هجمات تنظيم الدولة الإسلامية، علما بأنه شهد سابقا اعتداءات في الدار البيضاء (33 قتيلا في 2003) ومراكش (17 قتيلا في 2011).

وتورط عدة مشتبه فيهم مغاربة في تفجيرات جهادية ضربت منطقة كاتالونيا الإسبانية الصيف الماضي مخلفة 16 قتيلا.