السلطات تدفع المنظمات الدولية لمغادرة السودان

الجمعة 2015/01/30
منظمة أطباء بلا حدود ستنسحب من المناطق الساخنة في السودان

الخرطوم- أعلنت منظمة أطباء بلا حدود، أمس، أن قسمها الذي يتخذ من بروكسل مقرا له سينسحب من المناطق الساخنة في السودان نظرا لعدم تعاون السلطات.

ويشهد السودان معارك دامية بين القوات السودانية وحركات متمردة في دارفور وفي ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان.

وقالت المنظمة إن عدم السماح لعامليها بدخول ولاية النيل الأزرق واضطرارها لوقف أنشطتها في شرق دارفور إضافة إلى العقبات الإدارية في جنوب دارفور كلها عوامل جعلت عملها في هذه المناطق مستحيلا.

وأوضح بارت جاسنز مدير عمليات المنظمة في بروكسل في بيان له: “ما نراه هو أن الحكومة السودانية ترتب اجتماعات لمنع المساعدات الدولية تحديدا وليس تسهيلها”.

وكانت الحكومة السودانية قد طالبت بعثة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي بمغادرة البلاد في نوفمبر الماضي.

وقد أعلنت الحكومة منذ فترة أن بوسعها تعويض عمل المنظمات الدولية، معتبرة أن البلد لم يعد في حاجة لخدماتها. وتتركز معظم أعمال المنظمات الدولية بمناطق النزاع، في ظل الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان والظروف الإنسانية الصعبة للنازحين.

4