السلطان قابوس يحضر عرضا عسكريا

السبت 2016/11/19
السلطان قابوس بن سعيد في ظهور نادر له خلال استعراض عسكري

مسقط - شهد سلطان عُمان، قابوس بن سعيد، مساء الجمعة، عرضا عسكريا في العاصمة مسقط، وذلك في أول ظهور علني مباشر له منذ نحو عام.

وبدا السلطان قابوس -القائد الأعلى للقوات المسلحـة- بصحة جيدة، خلال لقطات تلفزيونية تم بثها على الهواء مباشرة لمشاركته في العرض وهو يرتدي زيه العسكري.

وقام السلطان لدى وصوله إلى ميدان الاستعراض بمعسكر “الصمود” التابع لقوة السلطان الخاصة في العاصمة مسقط، بمصافحة مستقبليه من كبار قادة القوات المسلحة، قبل أن يعتلي المقصورة السلطانية ليشهد العرض.

وأظهرت اللقطات التلفزيونية السلطان قابوس وهو يؤدي التحية العسكرية واقفا على قدميه في أكثر من مرة.

وراهن مراقبون خليجيون على أن حضور الاستعراض العسكري، ولقاء السلطان قابوس منذ أيام بوزير الخارجية الأميركي جون كيري بشأن الاتفاق حول اليمن، يشيران إلى أن سلطان عمان عاد بعد تعافيه ليمسك بمختلف الملفات الداخلية والخارجية للسلطنة.

وتوقع المراقبون أن تساهم هذه العودة في إزالة البرود بين السلطنة وبعض جيرانها الخليجيين، وخاصة السعودية بسبب ما بدا أنه ميل في الموقف العماني للحوثيين ومن ورائهم إيران في الملف اليمني.

واستقبلت مسقط وفدا حوثيا في أكثر من مناسبة، وسهلت له التواصل مع دبلوماسيين أجانب، لكن ظلت تؤكد أن انفتاحها على الجماعة الحوثية وإيران لا يمس في شيء علاقتها بالرياض ورغبتها في وساطة توقف حرب اليمن بما يحفظ مصالح السعودية.

واحتفلت عمان الجمعة بعيدها الوطني الـ46، وهو يوافق يوم الـ18 من نوفمبر، يوم مولد السلطان (76 عاما)، لما شهدته البلاد في عهده من نهضة وتطور في مجالات شتى.

ويعد العرض العسكري أمس، أول مناسبة يشارك بها السلطان ويتم بثها على الهواء مباشرة منذ نحو عام.

وقبيل ظهوره العلني المباشر، استقبل سلطان عمان وزير الخارجية الأميركي، الاثنين الماضي، وذلك بعد أقل من أسبوعين من استقباله الأمير تشارلز أمير ويلز، خلال زيارته للسلطنة في الـ5 من نوفمبر الجاري، دون أن يتم بث صور للقاءين.

وكان سلطان عمان قد غادر بلاده في 13 فبراير الماضي لإجراء “فحوصات طبية دورية” في ألمانيا، بعد أقل من عام على عودته منها بعد رحلة علاجية استمرت 8 أشهر.

وعاد إلى السلطنة في الـ12 من أبريل الماضي.

1