السماح للسعوديات بدخول الملاعب يثير نقاشا على تويتر

فتح خبر السماح للنساء بدخول الملاعب في السعودية باب النقاش على مواقع التواصل الاجتماعي بين مؤيدي ومعارضي القرارات الأخيرة التي اتخذتها الرياض بخصوص المرأة.
الثلاثاء 2017/10/31
النقاشات بين الرجعية والتغريب

الرياض- أثار إعلان مسؤولين في السعودية عن سماح السلطات للنساء بالحضور مع عائلاتهن فعاليات في الملاعب الرياضية بداية من العام المقبل، جدلا واسعا على موقع تويتر الأكثر استخداما في البلاد.

وفتح الخبر باب النقاش على مواقع التواصل الاجتماعي بين مؤيدي ومعارضي القرارات الأخيرة التي اتخذتها الرياض بخصوص المرأة، أبرزها السماح لها بقيادة السيارة بعد عقود من منعها. وتصدر هاشتاغ #رسميا_دخول_العائلات_للملاعب قائمة التغريدات الأكثر تداولا في عدد من الدول العربية.

يذكر أنه سيكون بإمكان العائلات دخول ملاعب رياضية، في ثـلاث مـدن رئيسية هي الرياض وجدة والدمام. وأعلن رئيس الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ الأحد أن هذا سوف يحدث “وفقا للضوابط الخاصة بذلك”.

وهذا القرار خطوة جديدة نحو إعطاء المزيد من الحريات للمرأة السعودية التي تواجه قواعد صارمة للفصل بين الرجال والنساء، وكذلك يأتي بعد القرار الذي سوف ينفذ لاحقا، برفع الحظر عن قيادة النساء للسيارات.

وتمنع السعودية الاختلاط بين الرجال والنساء الذين لا تجمعهم صلة قرابة، مما يعني وجود فواصل بين أقسام الذكور والعائلات في المطاعم وأماكن الترفيه وحتى المؤتمرات.

وسمحت السعودية للنساء بدخول الاستاد الوطني للمرة الأولى الشهر الماضي أثناء الاحتفالات بذكرى مرور 87 عاما على قيام الدولة السعودية. ويرى مؤيدو القرار أنه خطوة إيجابية نحو تعزيز حقوق المرأة وفتح الفرص أمامها في السعودية ووصفوا القرار بـ”التاريخي”.

وأكد مغرد “الآن أصبحت كل دول العالم تسمح للعوائل بالدخول إلى الملاعب الرياضية، قرار تاريخي ومهم ويساعدنا في استضافة بطولات مهمة”. غير أن إيران تعتبر الآن الدولة الوحيدة في العالم التي تحظر دخول النساء إلى الملاعب.

مغردة تسخر على تويتر: الشاب السعودي يتوهم أن رضاه غاية كل فتاة سعودية!

ومن جهة أخرى، ندد مغردون بالقرار وعدوه بداية لتغريب المجتمع السعودي، ودعا بعضهم إلى رفض القرار وعدم تطبيقه. كما شاع استخدام هاشتاغ #هل_ترضى_تتزوج_بنتا_تدخل_الملاعب، في أوساط الرافضين للقرار، غير أن الهاشتاغ لاقى سخرية واسعة من مغردات.

واعتبرت مغردة “أصلا لا يشرفنا نتزوج واحد تفكيره عقيم”. وأكدت أخرى “ستتزوج بنتا تدخل الملاعب وتسوق وتركن سيارتها في المواقف أو عنس في بيت أمك وفوقها تدفع مهرا وسيارة”.

وتساءل مغرد “ما هو الفرق بين تواجد البنات في المول أو المطار أو المستشفى أو الملعب”؟ مركدا أن “الفرق يكمن في العقل الباطن فقط”. وقال مغرد كإجابة على السؤال الوارد في الهاشتاغ #هل_ترضى_تتزوج_بنتا_تدخل_الملاعب “نعم نعم بالطبع لي الشرف أتزوجها، هل ارتكبت جريمة إذا تابعت مباراة مثل الخلق؟”.

وتهكمت مغردة “أصحاب هذه النوعية من الهاشتاغات المتخلفة يعتقدون أنه لو وضعوا الزواج كطُعم بصنارة ستترك المرأة حقوقها لأجله”. وفي نفس السياق اعتبرت مغردة “الشاب السعودي يتوهم أن رضاه غاية كل فتاة سعودية! ترضى أو تضرب رأسك بالجدار لا ننتظر رأيك يا رجعي يا متخلف”.

وتهكمت مغردة “لن ينتهي 2017 إلا والرجال السعوديون قد أصيبوا بانهيارات عصبية”.

وتفاعلت أخرى “عزيزي المستشرف: ترى قيادة المرأة ودخولها إلى الملاعب لن يزيدا أو ينقصا من شرفها شيئا لكن دخولك أنت إلى المراقص هو العيب”. واعتبرت معلقة “على أساس قاتلين أنفسنا لأجل الزواج، أنا ما يهمني الآن وما أطمح له أن أترأس رابطة مشجعات الهلال بالجنوب”.

وسخرت أخرى “من الآن المرأة تلعب كاراتيه، وتسوق، وتدخل ملاعب، وتبتعث وحدها، لو تعصر على عمرك أنت وياه ليمونه ما تزوجناكم”. ومن جانب آخر، وصف رافضون القرارات بأنها “لا تهم المواطن بشيء” و”إفساد للمرأة” و”تغريب” و”ابتعاد عن الدين والقيم والأخلاق” و”لبرلة”.

وقلل آخرون من أهمية القرار، إذ اعتبروه في آخر سلم الأولويات التي تطالب بها المرأة السعودية. ودعوا المسؤولين إلى حل مشاكل البطالة والسكن التي باتت تؤرق المواطن السعودي، حسب قولهم.

واعتبرت مغردات أن ملف النقل العام، والاعتراف بمواطنة المرأة، لهما الأولوية على مسألة السماح لها بدخول الملاعب أو بقيادة السيارة. وقد ذيلت بعض هؤلاء المغردات تغريداتهن بهاشتاغ #نعم_لتجنيس_أبناء_السعوديات، حيث طالبن من خلاله بمنح أبناء المواطنات السعوديات جنسية على غرار بقية المواطنين.

ورأت المشاركات في الهاشتاغ أن إرادة المجتمع في السعودية ضد الإرادة السياسية في بعض القضايا، مشيرات إلى أنه تم اتخاذ قرارات لصالح حقوق المرأة، لكنها لم تغير شيئا على أرض الواقع ما لم تتغير نظرة المجتمع إلى المرأة.

19