السمنة المفرطة تزيد من خطر الإصابة بالكسور

الاثنين 2016/05/16
البدانة تضعف العظام

لندن - أوضحت جملة من الدراسات العلمية، أن السمنة المفرطة ترفع خطر الإصابة بمرض لين العظام. وقال باحثون أميركيون إن عددا من الذين يعانون من البدانة قد قامت أجسادهم بتخزين كميات من الدهون في العظام، وهو ما أسهم في جعلهم أكثر عرضة للإصابة بكسور العظام.

وقام فريق تابع لجامعة هارفارد في ولاية بوسطن بدراسة مسحية على ما يقرب من 106 من الرجال وسيدة من البدناء الأصحاء. وكشفت الدراسة أن هؤلاء الأشخاص قامت أجسادهم بتخزين الدهون في أماكن متفرقة منها العضلات والأفخاذ والأرداف والبطن علاوة على العظام في بعض الحالات.

وقالت مريام برينديلا، عضو الفريق البحثي، إن الأشخاص الذين تقوم أجسادهم بتخزين الدهون في منطقة البطن والوسط هم الأكثر عرضة لمشاكل العظام. وأضافت برينديلا، أنه عندما تصل الدهون إلى منطقة الخلايا المسؤولة عن تصنيع خلايا العظام الجديدة، فإنها تعطلها عن العمل. وأوضحت “لقد كنا نظن في السابق أن البدانة تمثل عاملا واقيا من أمراض العظام، لكن ذلك الأمر غير صحيح”.

وأوضحت الدراسة أنه لا يستطيع أحد أن يختار مكان تخزين الدهون في جسده، وبذلك فإن الأمر الأفضل والأكثر صحة هو أن نحافظ على النحافة.

وهناك أدلة تشير إلى أن من مخاطر السمنة أنها تزيد من احتمال الإصابة بهشاشة العظام وتفاقمها، مما يدعو إلى الاهتمام بإنقاص الوزن كجانب أساسي لتغيير نمط الحياة للأشخاص المصابين بهشاشة العظام أو المؤهلين للإصابة.

ومع ذلك أكد عدد من الباحثين أن مخاطر السمنة على العظام والصحة العامة تظل ضئيلة مقارنة بالعقود الماضية. وقال أطباء في جامعة كوبنهاغن، إنه في منتصف السبعينات كانت نسبة الوفيات لدى الأشخاص الذين يتمتعون بوزن طبيعي هي الأدنى بينما كانت نسبة الوفيات في سن مبكرة لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة أعلى بـ30 بالمئة.

وأضاف الأطباء، أن الخطر الذي كان يحدق بالذين يعانون من السمنة في السابق أضحى اليوم غير موجود تقريبا. وأردفوا أن “السبب يعود إلى فعالية الأنظمة الصحية في معالجة الأمراض التي تتأتى جراء الإصابة بالسمنة ومنها ارتفاع الكولسترول وضغط الدم”.

وقال البروفيسور بورغ نوديستغارد، المشرف على هذه الدراسة، إنه “يجب ألا تفسّر نتائج هذه الدراسة بصورة خاطئة، ويبدأ الناس بأكل ما يحلو لهم، أو أن يبدأ الأشخاص الذين يتمتعون بوزن طبيعي بأكل المزيد من الأطعمة ليصبحوا من زائدي الأوزان”. وأضاف أنه “على الأشخاص الذين يعانون من السمنة، أن يقلقوا على وضعهم الصحي كما في السابق”.

17