السنغال واليابان يمهدان طريقهما لثمن النهائي

الخسارة تعتبر ضربة موجعة لكولومبيا التي تمني النفس بتكرار إنجازها التاريخي على الأقل في المونديال الأخير.
الأربعاء 2018/06/20
استحقاق ياباني

سارانسك (روسيا) - استهل المنتخب السنغالي مشواره في مونديال روسيا بالفوز على نظيره البولندي 2-1 الثلاثاء على ملعب سبارتاك موسكو في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثامنة.

وتقدم المنتخب السنغالي بهدف عكسي سجله البولندي تياغو سيونيك بطريق الخطأ في مرمى فريقه. وأضاف مباي نيانغ الهدف الثاني للسنغال من خطأ دفاعي فادح في الدقيقة 60 ثم رد غرزيغورز كريتشوفياك بهدف لبولندا قبل أربع دقائق من نهاية المباراة.

ورد المنتخب الياباني لكرة القدم اعتباره من نظيره الكولومبي عندما تغلب عليه 1-2 في سارانسك، وذلك في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثامنة لمونديال روسيا.

وسجل شينغي كاغاوا (من ركلة جزاء) ويويا أوساكو هدفي اليابان، وخوان فرناندو كينتيرو هدف كولومبيا التي لعبت بعشرة لاعبين منذ الدقيقة الثالثة إثر طرد لاعب وسطها كارلوس سانشيس. وتلتقي بولندا مع السنغال لاحقا في موسكو ضمن المجموعة ذاتها.

وكانت اليابان منيت بخسارة مذلة 1-4 في الجولة الثالثة الأخيرة من الدور الأول لمونديال البرازيل 2014 أمام المنتخب الأميركي الجنوبي الذي بلغ وقتها الدور ربع النهائي قبل أن يخرج على يد البلد المضيف.

كما هي المرة الأولى التي تنجح فيها اليابان في الفوز على منتخب أميركي جنوبي في النهائيات، محققة انتصارها الخامس في 18 مباراة في النهائيات وممهدة الطريق نحو بلوغ الدور ثمن النهائي للمرة الثالثة في مشاركتها السادسة تواليا وفي تاريخها.

واستحق المنتخب الياباني الفوز لأنه كان الأفضل أغلب فترات المباراة خلافا لعروضه في فترة الإعداد حيث حقق الفوز في مباراة واحدة من أصل ثلاث، ما طرح تساؤلات كثيرة بخصوص حظوظه في النهائيات والتي أضيفت إلى الانتقادات التي وجهت للاتحاد المحلي بالتخلي عن المدرب الفرنسي-البوسني وحيد خليلودزيتش قبل شهر من النهائيات وتعيين المحلي أكيرو نيشينو بدلا عنه. في المقابل، تعتبر الخسارة ضربة موجعة لكولومبيا التي تمني النفس بتكرار إنجازها على الأقل في المونديال الأخير.

وتأثرت كولومبيا كثيرا بالنقص العددي في صفوفها إثر طرد سانشيز في الدقيقة الثالثة من المباراة عندما اعترض بيده كرة سددها لاعب وسط بوروسيا دورتموند الألماني كاغاوا والمرمى خال.

21