السنوسي خلفا للترابي في زعامة "المؤتمر الشعبي"

الاثنين 2016/03/07
السنوسي كان من بين أبرز الذين أمسكوا بالملفات الأمنية داخل الحزب

الخرطوم- اختار حزب المؤتمر الشعبي السوداني المعارض، إبراهيم السنوسي أمينا عاما له خلفا لزعيمه حسن الترابي الذي توفي السبت.

وقال أمين أمانة الفكر بالمؤتمر الشعبي أبوبكر عبدالرازق، إن “أعضاء الأمانة العامة اختاروا إبراهيم السنوسي أمينا عاما مؤقتا إلى حين اجتماع هيئة الشورى”. مضيفا أنه لم يحدد بعد موعدا لاجتماع الهيئة التي تمثل أعلى سلطة في الحزب بعد المؤتمر العام.

والسنوسي (79 عاما) كان من المقربين للترابي، واعتقل أكثر من مرة مع الترابي وحكم عليه بالإعدام غيابيا في 1976، بعد مشاركته في عملية عسكرية فاشلة نفذها عدد من أحزاب المعارضة للإطاحة بالحاكم العسكري وقتها جعفر نميري.

ويعد السنوسي من بين أبرز الذين أمسكوا بالملفات الأمنية داخل الحركة لفترات طويلة قبيل استلام السلطة في العام 1989 وبعده، وعقب انقسام الحركة الإسلامية اختار السنوسي مرافقة الترابي، وانحاز له عند انفصال الإسلاميين في العام 1999. وكان اعتقاله بتهمة التخابر مع دولة الجنوب بمثابة نقطة تحول كبير في مسار علاقته مع أعضاء المؤتمر الوطني.

2