السهر والفوضى أبرز سلبيات الأشخاص الأذكياء

الجمعة 2016/09/09
تغيرات مزاجية متكررة

القاهرة – يتميز الشخص الذكي بالاتزام والقدرة على تحمل المسؤولية، كما أنه يجيد مواجهة المشكلات ويكثف تركيزه لمعالجة سلبياته، إلا أنه يجهل العيوب التي تتمركز حول شخصيته، والتي من أبرزها أنه غير منظم ويطلق ألفاظا غير سوية.

ووخلصت دراسة أميركية، إلى أن الأذكياء يفضلون العمل ليلا، الأمر الذي يؤثر سلبا على طبيعة تفكيرهم، ويسهم في تلاشي مميزات شخصياتهم شيئا فشيئا، ويظهرهم في حالة لا تروق للآخرين.

واستشهدت الدراسة بالبعض من أسماء المشاهير الذين عرفوا بتقديسهم لعمل الليل، مثل تشارلز داروين، وهو عالم التاريخ والجيولوجيا البريطاني، ظل يبحث حتى وصل إلى مرحلة تأسيس نظرية التطور المتعلقة بسلالة الكائنات الحية، لافتا إلى أن السهر ليلا يؤدي إلى تعرض الشخص الذكي لتغيرات مزاجية متكررة، وتعد هذه من أخطر النتائج المترتبة على العمل ليلا، حيث تزيد من فرص إصابته بالأمراض النفسية المزمنة، مثل التوتر والقلق والاكتئاب.

ومن جانبها، توضح الدكتورة منى رضا، استشارية الأمراض النفسية والعصبية، أن الأشخاص الأذكياء يزيد حماسهم لإنجاز المهام اليومية عند رؤية الفوضى تحيط بهم.

وعن الصفات السلبية الأخرى، يقول الدكتور أحمد عسكر، أستاذ الصحة النفسية بجامعة أسيوط “الأشخاص الأذكياء دائما ما يطلقون ألفاظا نابية طيلة الوقت، ولا يضعون وزنا لقيمة الأشخاص الآخرين الأمر الذي يضعهم كثيرا في موضع انتقاد من قبل المحيطين بهم”.

21