السودان: على الأوروبيين دفع الثمن

وزير الإعلام يؤكد أن بلاده تبذل جهودا جبارة لمحاربة ظاهرة الاتجار بالبشر العالمية، وتتحمل الكثير من التكاليف.
الثلاثاء 2018/07/24
تطمينات سودانية

الخرطوم – قال وزير الإعلام السوداني أحمد بلال عثمان الاثنين إن السودان لا يتعرض لضغوطات أو إملاءات خارجية (دون تفصيل) ليعمل على وقف نشاط عصابات الاتجار وتهريب البشر، مشددا على أن على الدول الأوروبية دفع ثمن استغلالها لثروات الدول التي يخرج منها المهاجرون اليوم.

وأكد أحمد بلال عثمان “أنه رغم إمكانيات البلاد الشحيحة، يبذل السودان جهودا جبارة لمحاربة الظاهرة العالمية، ويتحمل الكثير من التكاليف، والعائد يرجع للدول الغربية”.

وأضاف “على المجتمع الدولي أن يساعد السودان لا أن توجه له التهم في عدم التعامل بجدية معهم”. ودعا “دول أوروبا إلى وضع صيغة مشتركة للتعامل مع الظاهرة”.

واستدرك “الحضارة الأوروبية قامت على موارد وثروات الدول التي يخرج منها المهاجرون الآن، وعلى الأوروبيين دفع ثمن قيام حضارتهم على تلك الثروات بإيجاد الحلول الجذرية”. ويعتبر السودان معبرا ومصدرا للمهاجرين غير الشرعيين، وأغلبهم من دول القرن الأفريقي، حيث يتم نقلهم إلى السواحل الأوروبية.

2