السودان.. من الحروب إلى الصراع مع الطبيعة

الخميس 2013/08/29
الخرطوم الأكثر تضررا من الفيضانات

السودان بعد الحرب الأهلية الطاحنة بين شماله وجنوبه وما خلفته من ضحايا بشرية واهتراء في البنية التحتية والمعيشية للسكان، ها هو يرزح تحت كوارث الفيضانات إذ أعلنت الأمم المتحدة أول أمس الثلاثاء أن أكثر من نصف مليون شخص تضرروا جراء الفيضانات التي ضربت السودان منذ مطلع اغسطس الحالي.

وقال مكتب الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة نقلا عن أرقام نشرتها الحكومة إن «حوالي 574540 شخصا تضرروا» جراء هذه الفيضانات.

وكانت العاصمة الخرطوم ومنطقتها الأكثر تضررا مع وجود 180 ألف شخص فيها، فمكتب الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة اعتبر أن هذه الفيضانات هي الأسوأ التي تشهدها العاصمة منذ 25 عاما.

فأهل السودان الباحثين على الاستقرار والأمن لم يجدوا بعد طريقهم وزادت الكوارث الطبيعية من تعميق أزمتهم حتى أن طريق الخلاص نحو المستقبل الذي كان مسدودا بالنزاعات السياسية والعسكرية قد سدته عليهم اليوم مياه الفيضانات فبقوا بين الضفتين حائرين إلى اين المسير ومتى تنقشع سحب الأزمات عن صدورهم.

2