السودان يخطط لتصدير مياه النيل لدول الخليج

الثلاثاء 2014/06/03
الخرطوم تسعى لاستثمار ثروتها الطبيعية من مياه النيل

الخرطوم – كشف مدير هيئة مياه ولاية الخرطوم جودة الله عثمان أن الهيئة تخطط لتصدير المياه النقية إلى دول الخليج مستقبلا بالاعتماد على المياه المنتجة من نهر النيل لتحقيق القيمة المضافة، وألمح إلى صعوبات مالية تواجه الهيئة.

وذكرت صحيفة “سودان تريبيون” أن دراسة سعودية اقترحت في ديسمبر الماضي إنشاء مشروع تجريبي يمكن السعودية من استيراد المياه من السودان لتغذية المياه الجوفية التي نضبت في منطقة نجران، وذلك بالتعاون بين وزارتي الزراعة والمياه والكهرباء السعوديتين.

ويتوقع مراقبون أن تثير الخطط السودانية استياء مصر التي تخشى على حصتها من مياه نهر النيل. وكانت أنباء قد تحدثت الشهر الماضي عن عزم دول الخليج استيراد مياه من نهر النيل من أثيوبيا.

ونسبت وكالة الأنباء الاثيوبية الرسمية حينها لسفير الكويت لدى إثيوبيا راشد الهاجري قوله إن “الكويت ترغب في استيراد 66 مليون غالون من مياه النيل من إثيوبيا للإمداد اليومي، وان استيراد المياه من إثيوبيا سيكون سهلا بسبب قربها من منطقة الشرق الأوســط ومواردها المائية الضــخمة”.

لكن الكويت أكدت بعد ذلك أن لا نية لها على الإطلاق لاستيراد المياه من إثيوبيا سواء من النيل أو غيره، في رسالة تطمينية الى مصر التي أبدت قلقا إزاء تلك التقارير.

وأكد الهاجري أن “ما جرى هو رغبة شركة سويسرية خاصة بنقل المياه في تصدير المياه الجوفية للدول التي توقع عقوداً معها في هذا الشأن".

وتخشى مصر على حصتها من مياه نهر النيل بسبب إصرار إثيوبيا على إقامة سد عملاق يدعى سد النهضة.

وأثار النفي الكويتي حينها ارتياحا مصريا بعد فشل المفاوضات بين مصر والسودان وإثيوبيا حين ظلت المواقف متباعدة بتمسك كل طرف بموقفه.

11