السودان يعترف بالتدهور الواسع للعملة المحلية

الجمعة 2014/06/13
الجنيه السوداني في تدهور مطرد

الخرطوم – أقر وزير المالية السوداني أمام البرلمان بصعوبة السيطرة على الأسواق التي تشهد ارتفاعا مضطردا في الأسعار في موازاة تدهور ملحوظ يلاحق أسعار صرف الجنيه مقابل الدولار الأميركي.

وذكرت صحيفة “سودان تريبيون” أن وزير المالية بدرالدين محمود كشف أمام البرلمان عن “خطوات صارمة تم اتخاذها في صمت وبعيدا عن أجهزة الإعلام لإجبار مؤسسات حكومية على منع التجنيب، أي تحصيل أموال خارج السياق الرسمي”.

وتعهد الوزير بتخفيف آثار الاجراءات القاسية عن الطبقات الفقيرة عند تطبيق سياسات الإصلاح الاقتصادي التي ينبغي تطبيقها لمنع انهيار الاقتصاد السوداني. وأكد التزام الحكومة تجاه الدعم الاجتماعي.

كما أكد فرض وزارة المالية إجراءات للضبط المالي والإنفاق العام وضبط الأولويات وتحويل الإيرادات إلى حساب الحكومة الرئيسي.

وأعلن محمود عن تحسن في تدفقات النقد الاجنبي المتحصل من رسوم عبور نفط الجنوب البالغة 830 مليون دولار منها 330 مليون دولار للعبور و500 مليون دولار رسوم الترتيبات الانتقالية.

وبرر عدم انعكاس التدفقات من النقد الأجنبي على سعر الصرف باستمرار المضاربات في العملات الأجنبية ومعاناة الاقتصاد من الصدمة الخارجية.

ودافع الوزير عن سياسة الخصخصة، وقال إنها لم تشرد العاملين وإنما فتحت فرص عمل جديدة وحركت الاقتصاد الكلي.

وأكد أن المالية تصرف وفق الأولويات وليس على الجهات الأكثر إلحاحا ، وقال إن المشكلة الكبرى في الموارد وليس في ترشيد الإنفاق ، منوها إلى أن المحك محصور في زيادة الإيرادات.

وسجلت اسعار صرف الجنيه السودانى هذا الأسبوع تراجعا كبيرا بالتزامن مع زيادة كبيرة اعلنتها الحكومة على أسعار عدد من السلع.

واتسعت الفجوة بين السعر الرسمي وسعر الجنيه السوداني في السوق السوداء حيث بلغ نحو 8.2 جنيها للدولار مقارنة بنحو 4.4 جنيها للدولار وفقا لأسعار البيع في بنك السودان المركزي.

ويبلغ معدل التضخم في السودان أكثر من 40 بالمئة منذ انفصال جنوب السودان.

وعزا بعض التجار ارتفاع الدولار لقلة المعروض وتزايد الطلب بشكل غير مسبوق عليه من قبل المواطنين والأفراد والمنظمات والشركات الأجنبية العاملة بالبلاد.

وأشاروا الى أن الاصلاحات الاقتصادية المزمع تطبيقها وقرار بنك السودان المركزي بفتح باب الاستيراد للسلع غير الضرورية وسعا من دائرة الطلب على الدولار لأغراض الاستيراد.

وقال حزب المؤتمر الوطني الحاكم إنه واثق من ان الشعب السوداني سيقطع الطريق على أحزاب المعارضة التى تحاول استغلال حزمة الإصلاحات الاقتصادية والمزايدة بها. وشدد على ثقته المطلقة في الشعب السوداني لتجاوز تحديات الإجراءات الاقتصادية.

10