السودان يفقد الفنان صلاح بن البادية

اتحاد الفنانين السودانيين أغلق أبوابه بالخرطوم حدادا على وفاة الفنان صلاح بن البادية الذي وصل بفنه الرفيع إلى قلوب من يتحدّثون العربية.
الأربعاء 2019/09/18
مسيرة فنية امتدت نحو نصف قرن

الخرطوم- توفّي الفنان السوداني صلاح بن البادية، الثلاثاء، خلال رحلة علاج بالعاصمة الأردنية عمّان، بعد مسيرة فنية امتدت نحو نصف قرن.

وأغلق اتحاد الفنانين السودانيين أبوابه بالخرطوم حدادا على وفاته. كما ألغت قنوات وإذاعات سودانية برامجها بعد تلقّيها خبر وفاته، وخصصت فترات مفتوحة لتلقي العزاء عبر الهاتف.

وقال الشاعر والكاتب الصحافي التجاني حاج موسى “هو فقد عظيم للأمة السودانية، لقد فاقت شهرته دول الجوار”. وأضاف أن أغانيه كانت تُسمع في العديد من الدول الأفريقية، من بينها تشاد ونييجريا وإثيوبيا، ووصل بفنه الرفيع إلى قلوب من يتحدّثون العربية.

والراحل مواليد منطقة أم دوم، شرقي الخرطوم، 1937، واشتهر بابن البادية بسبب ارتباطه بالبادية. تأخّر في الظهور العلني فنيا حتى العام 1959، خوفا من أسرته ذات الإرث الديني والصوفي. وتعدّدت مواهب الراحل ما بين كتابة الشعر والغناء والتلحين والتمثيل. وكانت آخر مشاركة غنائية له بحفل “فرح السودان” بمناسبة توقيع الوثيقة الدستورية بين المجلس العسكري وقوى إعلان الحُرية والتغيير قبل أسابيع بالخرطوم.

16